التسويق الطبيعي أم الحملات الإعلانية؟ ما هي الإستراتيجية التسويقية الأفضل في 2021؟

التسويق الطبيعي أم الحملات الإعلانية هو سؤال يواجه كل رائد أعمال، صاحب مشاريع، صانع محتوى، مُدرب إلكتروني، أو أي من يريد الترويج لمنتج – فيزيائي كان أم رقمي. عملية التسويق الإلكتروني عملية حساسة تحتاج إلى أخذ كل نقطة في الإعتبار قبل الشروع في التنفيذ.

وجود المال الكافي لا يضمن نجاح الحملة التسويقية، يجب وجود دراسة وافية بكل متطلبات السوق، احتياجاته، قوة المنافسة، وغيرها من العوامل التي تؤثر في كيفية سريان العملية التسويقية.

في نفس الوقت، المال قيمة! قيمة عظيمة لا يمكن لرائد الأعمال تجاهلها خصوصاً في مرحلة حساسة كمرحلة التسويق. فكيف يتم التصرف إذاً؟ كيف يتم الاخيار بين التسويق الطبيعي أم الحملات الإعلانية؟

ما هو التسويق الطبيعي؟

التسويق الطبيعي هو مُصطلح يدل على أي عملية، إستراتيجية، خطة، أو طريقة يستخدمها صانع المحتوى، صاحب المشروع، أو البائع للحصول على مبيعات لِمُنتجه دون الحاجة لدفع مبالغ مالية في سبيل الحصول على إهتمام العميل.

يوجد عدة طُرق للتسويق الطبيعي، أشهرها

  1. بناء قائمة بريدية والإهتمام بمراسلة أعضائها.
  2. إستخدام دورات البريد الإلكتروني المجانية.
  3. بناء قاعدة جماهيرية كبيرة في إحدى صفحات التواصل الإجتماعي عن طريق صُنع محتوى هدّاف.
  4. الإعجاب، التعليقات، والمتابعات التي تحصل عليها عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي.
  5. السمعة الطيبة للمشروع التي تنتشر نتيجة لمشاركة محتواك عبر منصات التواصل الإجتماعي.

ما هي الحملات الإعلانية؟

الحملات الإعلانية هي طُرق تسويقية يستخدمها رواد الأعمال وأصحاب المشاريع لجلب أول عملاء لمشاريعهم ومنتجاتهم مقابل قيمة مالية مُعينة يتم دفعها من أجل الحصول على العميل. يوجد عدة طرق مختلفة للحملات الإعلانية سنذكر هنا أهمها

  1. الدفع مقابل الضغطة (Pay-Per-Click).
  2. الدفع مقابل الانطباع (Pay-Per-Impression).
  3. التواصل مع المؤثرين (Influencer Outreach).
  4. التسويق بإستخدام منصة Quora.
  5. تسَيق المحتوى عبر منصات التواصل الإجتماعي (Social Media Marketing).
  6. التسويق باستراتيجية Ad Roll.
  7. التسويق عبر منصة Microsoft.
  8. إستخدام Amazon للتسويق لمنتجك.
  9. التسويق بإستخدام منصة Quantcast.

أنواع الحملات الإعلانية التي يُمكنك إستخدامها كمسوق إلكتروني

  • Facebook Advertising

مع أكثر من 2.7 مليون مستخدم نشط شهرياً، و11 نوع مختلف من أنواع الإعلانات؛ تشمل الصور، الفيديوهات، المجموعات (Collections)، الإعلانات الدائرية (Carousel Ads) – وهي نوع من أنواع الإعلانات يتم فيها دمج مجموعة من الصور والفيديوهات في إعلان واحد – يُعد موقع فيسبوك خيارك الأمثل للترويج لِمُنتجك لحلقة واسعة من الناس.

ما يُميز الموقع حُضور السوق العربي القوي فيه الأمر الذي يجعله من أفضل الخيارات إذا كانت حملتك الإعلانية مُوجهة لجمهور عربي بحت.

  • التكلفة: 0.97$ للضغطة الواحدة (Per Click) و 7.19$ للألف ضغطة (Per Thousand Clicks)

  • Instagram Advertising

مع أكثر من مليار مستخدم بشكل شهري، يُعد موقع Instagram خيار أكثر من مثالي لرفع وعي الناس بمشروعك الخاص أو مُنتجك. تركيا، الكويت، والبحرين، في قائمة أكثر الدول استهلاكاً للمنصة عالمياً! الأمر الذي يُدلل على تواجد المجتمع العربي الغني – الذي سيكون له تأثيراته على المشروع في عدة نواحي.

مثل شقيقه الأكبر، يُوفر لك موقع Instagram عدة أنواع مُختلفة من الإعلانات تشمل 6 أنواع منها الصور، الفيديوهات، المجموعات، والقصص (Stories).

التنوع الكبير في الطرق التسويقية التي تُتاح لك في منصة Instagram يجعل منها بيئة غنية للجذب الجماهيري والتسويق الفعّال. خاصية القصص في منصة Instagram كمثال، يستخدمها أكثر من 500 مليون مستخدم بشكل يومي! أضف لذلك، في 2019 حقق الموقع ارباح تُقدّر ب20 مليار دولار من الإعلانات الأمر الذي يجعله أداة لا غنى عنها في الحملات الإعلانية.

التكلفة: من 0.20$ ل 2$ للضغطة الواحدة (Per Click) و 6.70$ للألف ضغطة (Per Thousand Clicks)

  • YouTube Advertising

كونه أكثر موقع زيارةً في الإنترنت خلال عام 2020 ب1.6 مليار مستخدم شهري، يُوفر لك Youtube الطريقة المُناسبة للتسويق لِمنتجاتك ومشاريعك الخاصة – الفيزيائية منها والرقمية.

إضافةً إلى تميُّزه في الحملات الإعلانية، يُتيح لك Youtube الوصول إلى قاعدة جماهيرية أكبر عندما تكون أنت صانع المُحتوى، التسويق لفيديوهات اليوتيوب يُعتبر خيار تسويقي آخر لمُنتجك نسبة لِنُزوح الناس نحو استهلاك مُحتوى الفيديوهات بشكل أكبر من المحتوى النصي. إضافة لكل هذا، يُوفر لك موقع يوتيوب بيئة مُناسبة إذا أردت توفير دليل شامل لشرح كيفية استعمال مُنتجاتك للجمهور.

التكلفة: 0.10$ ل 0.30$ للمشاهدة (Per View).

  • Twitter Advertising

مع قُرابة ال124 مليون مستخدم نشط يومياً، وب4 طرق مُختلفة للإعلانات تشمل الصور والفيديوهات، تُعطي منصة تويتر المستخدم الساعي وراء تشهير مُنتجه امتيازات يصعُب ايجادُها في أي مكان آخر. الحُضور العربي أمر لا نِزاع عليه عندما يأتي الأمر لمنصة تويتر مع كُل من السعودية وتركيا في المركزين الخامس والسادس عالمياً من ناحية مُعدل النشاط في المنصة على التوالي بوجود 38% و13% من مُستخدمي الدولتين – على التوالي – نشطين بشكل شبه دائم على المنصة.

التكلفة: 0.50$ ل2$ مقابل كل انطباع على التغريدة (Per Action). و2$ ل4$ مقابل كُل مُتابعة (Per Follow). أما بالنسبة لتسويق المواضيع الرائجة (Trends) فهو يُكلف حوالي 200,000$ في اليوم الواحد.

  • LinkedIn Advertising

الموقع الأمريكي ذو ال18 ربيعاً والذي يستخدمه أكثر من 675 مليون مستخدم بشكل شهري (مع وجود 27% من المواطنين يستخدمونه بشكل دائم يُعتبر linkedin خامس منصة تواصل إجتماعي من ناحية الإستخدام في الولايات المتحدة الأمريكية) هو خيارك الأمثل لإطلاق حملتك الإعلانية إلى الجمهور الخاص بك والتشهير بمنتجك أو بمحتواك الفريد. يوجد ثلاث أنواع من طُرق الإعلانات في الموقع تشمل الرسائل البريدية (InMail)، الإعلانات النصية، وتسويق المُحتوى.

المنصة يشترك فيها مُستخدمان جديدان كُل ثانية! بالنسبة للإقبال العربي للمنصة، أكدت إحصائيات تم إجراؤها في 2017 أن الإمارات العربية المتحدة، السعودية، ومصر، من أكثر الدول العربية استخداماً للموقع. قد لا يكون LinkedIn من ضمن أفضل خمس مواقع تواصل إجتماعي بالنسبة لك، لكن، عندما يأتي الأمر لحملتك الإعلانية فهو كنز ثمين يجِب اغتنامه بصورة سليمة.

التكلفة: 5.26$ للضغطة (Per Click) و6.59$ للألف انطباع (Per Thousand Impressions). بالنسبة لحملات الرسائل البريدية (InMail Campaigns) فهي تُكلف 0.80$ لإرسال الواحد.

  • Pinterest Advertising
حقوق الصورة: Pinterest

منصة مُشاركة الصور الأمريكية المُتواجدة مُنذ عقد من الزمان تُعتبر ثالث أكثر منصة تواصل إجتماعي استخداماً في الولايات المتحدة الأمريكية. رغم عدم شُهرة الموقع مثل أقرانه بين المجتمع العربي، يظل Pinterest مُرشحاً قوياً لكل رائد أعمال أو صاحب مشروع يريد أن يُسوق لمنتجه بطريقة وافية.

يحتوي الموقع على 335 مليون مستخدم نشط بشكل شهري ويوجد به 4 طرق تسويقية تشمل الصور وتسويق المحتوى. تساعدك منصة مشاركة الصور Pinterest على زيادة الوعي الجماهيري و زيادة المبيعات لمنتجك.

التكلفة: 0.10$ ل 1.5$ للضغطة الواحدة (Per Click).

ما هي الحملة المدفوعة الأفضل لي كمسوق رقمي؟

يوجد عدة عوامل تؤثر على اختيار منصة إطلاق الحملة الإعلانية الأفضل لك كرائد أعمال وصاحب مشاريع تنوي تشهير مُنتجك والحصول على مبيعات. طبيعة المُنتج (أو المشروع/المُحتوى)، الفئة المُستهدفة، الدولة المُستهدفة، وغيرها عوامل تساعدك على معرفة المنصة الأنسب لإطلاق الحملة الإعلانية الخاصة بك. التكلفة المُخصصة للمشروع (سنتطرق لها بالتفصيل في الأسفل) أيضاً تساهم في عملية الإختيار.

ما هي الحملة المدفوعة الأكثر شهرة واستخداماً وسط مسوقي الشبكة العنكبوتية

مع وجود مُعدل انطباعات 1.73% (مقارنة بمعدل انطباعات 0.09% لمنصة فيسبوك الإجتماعية) يُعتبر موقع Instagram هو الخيار الأكثر شهرة عند تسويق المنتجات عبر الإنترنت لكل من أصحاب المشاريع وصُناع المحتوى. سواء أردت إستخدام التسويق الطبيعي أم الحملات الإعلانية، فإن موقع Instagram يُعد خيار مثالي نسبة لاحتوائه على جمهور عربي وعالمي مُتنوع من كافة الأعمار والأجيال.

ما هو المبلغ الذي يجب تخصيصه للحملات التسويقية المدفوعة؟

نسبة لكون شُحِّه سبب في فشل أكثر من 82% من المشاريع الصغيرة، يَجب أن يتم التعامل مع المال بدقة خصوصاً في مرحلة التسويق الإلكتروني.

ناقشنا في موضوع منفصل خاص بالتواصل مع المؤثرين الرقميين، ناقشنا أن الميزانية التي يجب تخصيصها للعملية التسويقية تختلف من مشروع لآخر حسب إحتياجات المشروع في الوضع الذي هو فيه حالياً.

بالنسبة للحملات الإعلانية، تُعد نسبة 3% إلى 5% من مبيعات المُنتج هي النسبة التي ينصح الخبراء إنفاقها على التسويق للمنتج. إذاً، إذا كان لمنتجك مبيعات شهرية تُقدر ب 10,000$ يجب إنفاق من 300$ إلى 500$ في الحملات الإعلانية للترويج لذلك المُنتج كل شهر.

لا يوجد رقم ثابت للنسبة التي يجب إنفاقها على الإعلانات، كما يوجد عدة طُرق مختلفة لحساب الميزانية السليمة للمشروع الخاص بك. كقاعدة عامة، يجب أن تكون القيمة المُتوقع من العميل جلبها للمشروع (Customer Lifetime Value – LTV) يجب ألا تقل عن 3 أضعاف القيمة المَبذولة من قِبل رائد الأعمال أو صاحب المشاريع للحصول على هذا العميل (Customer Aquisition Value – CAV).

مع وجود نصف تريليون دولار تُدفع فيه سنوياً، لا أحد يستطيع تجاهل قيمة الحملات المدفوعة بالنسبة للمشاريع بمُختلف أحجامها. الميزانية المُناسبة للتسويق تختلف على حسب نوع الصناعة التي توجد بها. كقاعدة عامة، يوجد سلبيات تُصاحب التسويق الزائد عن الحوجة (Overmarketing) للمنتج بالإضافة لسلبيات تُصاحب التسويق الشحيح له، سنناقش أهمها هنا

عند التسويق الزائد عن الحوجة للمنتج تُعرض مشروعك ل

  1. خسارة مالية.
  2. خسارة وقت.
  3. تقليل الإهتمام بالعملاء الحاليِّيِن.
  4. عدم وضع الإهتمام الكافي في تحسين المُنتج أو المحتوى.

عند إهمال تسويق المحتوى أو المُنتج تُعرض نفسك ل

  1. عدم الصمود بشكل مُناسب أمام المُنافسة.
  2. التعرّض لخسائر مالية نتيجة لعدم وصول مبيعات كافية.
  3. قلة الوعي الجماهيري لمنتجك أو محتواك.

أخيراً: التسويق الطبيعي أم الحملات الإعلانية؟

حقوق الصورة: Retailreco.com

الإجابة لسؤال التسويق الطبيعي أم الحملات الإعلانية هي ب إستخدام النوعين طالما يَصُبان في مصلحة المشروع. لكل من الطريقتان التسويقيتان إيجابيات وسلبيات. التسويق الطبيعي قد يكون خيار مثالي في بداية الطريق، لكن، لا تستطيع الإستمرار بنجاح لفترة بدون إستخدام الحملات الإعلانية.

الإختيار بين التسويق الطبيعي أم الحملات الإعلانية يُعرض مشروعك للفشل لا غير، لأن لكل طريقة ما تُجلبه للمنتج والمشروع بشكل عام الأمر الذي يجعل من الإختيار أمر صعب. في الأسطر التالية سنوضح ما نعنيه بذلك

أولاً: التسويق الطبيعي (Organic Marketing)

1/ الإيجابيات

  1. استمرارية النتائج.
  2. المحافظة على العميل المُكتسب لفترة أطول.
  3. زيادة الوعي الجماهيري للمنتج.
  4. تقليل التكلفة.

2/ السلبيات

  • لا يُعطي نتائج حقيقية في المدى القصير.
  • صعب التوقع.

ثانياً: الحملات الإعلانية (Pay-Per-Click)

1/ الإيجابيات

  1. تحقيق أرباح أكبر.
  2. الوصول إلى العميل بسرعة أكبر.
  3. سهل توقع نتائجه.

2/ السلبيات

  • مُكلف.
  • تختفي النتائج بتوقف إستخدام الحملات.

الخاتمة

لا تدع سؤال التسويق الطبيعي أم الحملات الإعلانية يقهرك. الأمر في غاية البساطة؛ عندما يُدمج الإستعداد لدفع مبالغ مالية مُعيَّنة مع الفهم الوافي للإستراتيجيات التسويقية والدراسة السليمة للسوق يتم تحقيق أقصى استفادة من العملية التسويقية.

التسويق الطبيعي قد يكون خيار مثالي لك في المراحل الأولى من المشروع، إذا كُنت مؤثر إلكتروني حائز على قاعدة جماهيرية مُقدرة، أو إذا لم تحتج لنتائج لحظية للعملية التسويقية (في حال كان المُنتج في مراحله التجريبية)، خلافاً لذلك، تأتي النجاحات الكبيرة نِتاج جمع بين التسويق الطبيعي والحملات الإعلانية.

في النهاية نقول، بالرغم من كونه من أكثر مراحل المشروع حيويةً، التسويق الإلكتروني ليس الأهم! مرحلة إنتاج مُنتج ذو جودة عالية يحل مُشكلة يواجهها مجموعة من الناس هي التي تملك التأثير الأكبر على نجاح أو فشل مشروعك، فلا تجعل إهتمامك بالتسويق يُضاهي مراعاتك لجودة عملك.

شارك المقال

اترك ردّاً