كيف تحصل على أول 100 عميل للمشروع الخاص بك بإتباع 4 استراتيجيات بسيطة

أول 100 عميل“، هذه هي العبارة التي يرددها كثير من رواد الأعمال. كأنما نجاح المشروع يعتمد كله على هؤلاء العملاء، أو ما يُسمى في عالم الأعمال ب”الجيل الأول من العملاء“. لكن، هل هذا صحيح؟ كيف يمكنني الحصول على هؤلاء العملاء؟ وما هي العقبات التي يمكن أن أتوقعها خلال مهمتي هذه؟

لماذا أول 100 عميل من أهم العملاء في المشروع الخاص بك؟

لنعترف بالأمر، جميعنا يرغب بالحصول على الملايين أو حتى المليارات من العملاء لمشاريعنا الخاصة. ففي النهاية، ما الغاية من إدارة مشروع صغير إذا لم يكن لك دافع قوي بتوسيعه وإيصاله للعالمية؟

لكن، ماذا إذا قلت لك أن عملائك ليسوا جميعاً بنفس الأهمية عندما يأتي الأمر لنمو مشروعك وازدهاره؟ ماذا إذا قلت لك أن لعملائك القدامى الأولوية في تحديد أي نوع من المشاريع مشروعك سَيَغدُو، وإلى أي مرحلة مشروعك سيصل؟

دعنا نعترف بالأمر، جميعنا لديه “فكرة”. وجميعنا لا يستطيع الصبر ليقوم باطلاع كل من يعرفه على “فكرته”، أو ليقوم ببناء مشروع خاص على أساس “فكرته”. لكن، في غالب الأحيان، لن تَغْدو “فكرتك” لتصبح مشروعاً مالم تحصل على موافقة عليها من على الأقل 10 عملاء مستعدين لدفع المال مقابلها.

الجيل الأول من العملاء لديك – خاصة أول 100 عميل – يفيدون مشروعك في الجوانب التالية

  • هم من سيكون لهم الرأي الأخير حيال ما إذا كانت “فكرتك” تصلح لبناء مشروع أم لا

رأي أول 100 عميل في “فكرتك” – والذي غالباً ما سيكون بالدفع مقابلها أم لا – هو ما سيحدد إذا كان لديك مشروع جاهز لطرحه في السوق أم مجرد “فكرة” تحتاج للدراسة، التدقيق، والعمل عليها مجدداً.

  • رأيهم سيحدد لك الشكل الأخير الذي سيكون عليه مشروعك

الأخذ الدائم لرأي العميل من أهم الأمور في عالم الأعمال للتأكد من جودة المنتج النهائي وخلوه من المشاكل – صغيرةً كانت أم كبيرة – والأخطاء. في كثير من الأحيان، أنت ستبني مشروعك الخاص بناء على انطباعاتك أنت ورغباتك أنت وليس على ما قد يرغب به العميل وهذه مشكلة كبيرة يعاني منها مُعظم رواد الأعمال، الكبار منهم والصغار.

قائمة الشكاوى والانتقادات (Customer Feedback) التي ستأخذها من أول 100 عميل لديك ستكون كافية لتبين جميع الثغرات والمشاكل الموجودة في مشروعك، وستكون دليلك الوافي لتحسين منتجك وتقديمه بصورة أفضل.

  • 100 عميل رقم أكثر من كافي إذا أردت المكوث في عرش المليون عميل!

أين تعتاد على تناول طعام العشاء؟ ما هو المطعم الذي يرتاد عليه أصدقائك المقربين بكثرة؟ هل هي مجرد صدفة أنه نفس المكان؟ بالتأكيد لا! إذا كان هنالك شيء واحد يحول بين نجاح مشروعك أو فشله فهو “الدليل الاجتماعي“. الناس بطبيعتها كائنات اجتماعية تبني قراراتها اليومية على أساس وصايا ونصائح زملائهم المقربين. إذا رَغَّبَ أول عميل لك 3 من أصدقائه المقربين فقط بتجربة منتجك وأعجبهم المنتج، كل منهم سيخبر على الأقل صديق واحد، ذلك الآخر قد يكون سبباً في وُفود عملاء آخرين لمشروعك. الآن تخيل معي، كيف ستكون احتمالات عدد عملائك عندما يكون لديك 100 عميل سعيد يروجون لمشروعك؟ بالتأكيد رقم المليون عميل لن يغدو خيالياً!

  • لا تستغرب إذا كان أول 100 عميل لك هم الأكثر وفاءً لمشروعك!

هذه ليست محض نظريات، هذه حقيقة. مشروعك سيمر بفترات عدة وبقفزات في المستوى خلال كل فترة والأخرى. بالرغم من وجود لحظات جيدة، ستكون هنالك أيام سوداء يمر بها مشروعك. في تلك اللحظات العسيرة، التمسك بأي عميل سيكون أهم من أي وقت مضى، ستجد حينها أن مُعظم من شُجِّع على تجربة منتج نزحوا عنه عند أول عثرة لك. أما أول 100 عميل، هؤلاء من سيتمسكون بك إلى النهاية كونهم من خاطروا بوقتهم ومالهم في تجربة منتج حين لم يستعد غيرهم بأخذ مخاطرة مشابهة.

أول 100 عميل لمشروعك الخاص هم بمثابة بداية السيل. إذا تم الحصول عليهم سهلت المتابعة. لكن، للأسف الأمر ليس بهذه السهولة. قد تكون صعوبة الحصول على عميل واحد من أول 100 عميل لك – أو عندما يكون مشروعك في بداياته – تضاهي صعوبة الحصول على 1000 عميل في المراحل المتقدمة! فكيف يتم ذلك؟ كيف يتم اجتياز هذه العقبة والاستمرار؟ الإجابة في الأسطر القادمة. أتمنى لكم قراءة ممتعة.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

الاستراتيجية الأولى: التسويق عن طريق Reddit

بوجود قرابة ال430 مليون مستخدم نشط شهريا، يُعتبر الموقع الأمريكي Reddit الوُجهة المثالية لكل رائد أعمال يريد اجتياز عقبة أول 100 عميل. هنا 4 نصائح للتسويق الفعال لعلامتك التجارية عبر منصة Reddit

  1. إنشاء صفحة شخصية بها كل معلومات مشروعك.
  2. المشاركة الفعالة في المواضيع التي قد تكون لها علاقة بمشروعك.
  3. إنشاء Subreddit خاص بعلامتك التجارية.
  4. مشاركة روابط مشروعك في تعليقات المنشورات في المنصة.
  5. البيع المباشر للأفراد الذين تمكنت من خلق رابطة أُلفة معهم.

سياسات المنصة الصارمة هي مُشكلة قد تواجه رائد الأعمال – ذو المُحتوى العربي أو الأجنبي- عند استخدام موقع مثل Reddit لغرض التسويق البحت. موقع Reddit لا يُمانع أن يكون لمستخدمه شغف لممارسة الأعمال أو إختراع منتجات توفر قيمة للمجتمع، لكن، ما لا يسمح به الموقع هو إنشاء حساب في المنصة بِغرض الترويج لتلك المنتجات!

إذاً، ما الحل؟ هنا أمور يجب أن تتجنب فعلها في Reddit!

  1. يُفضل أن تستخدم حسابك الخاص في Reddit نفسه بدل إنشاء حساب مخصص لغرض العمل. في حال لم يكن لديك حساب خاص، سجل في الموقع وأمهل نفسك فرصة للمشاركة في المجتمع وفرض طابعك الاجتماعي لوهلة قبل أن تفكر في البدء في ترويج منتجك.
  2. يجب ألا تزيد عدد الروابط التي تؤدي إلى منتجك أو مشروعك على 10% من إجمالى الروابط التي تُشاركها في المنصة.
  3. يجب أن يكون لك مُساهمة فعَّالة في المنصة في مجال آخر مختلف تماماً عن مشروعك (إذا لم تجد في نفسك التفرغ الكافي للقيام بهذه المهمة يمكنك تعيين من يقوم بها عنك، لكن، لا تتجاهلها!).
  4. بالإضافة إلى النقاط السابقة، قد يُشدد الموقع النظر في حسابك إذا كانت المنشورات التي تُصوت لها (Vote Up) هي في مجال مشروعك أو عملك فقط.
  5. أخيراً، يُمنع منعاً باتاً سؤال، دفع، أو حث مستخدمي Reddit الآخرين للتسجيل في موقعك أو شراء مُنتجك.

تجربة Reddit بإختصار: صفحتك الشخصية في الموقع هي الطريقة القانونية الوحيدة التي يمكنك فيها وضع روابط لمنتجك أو لموقعك. خلافاً لذلك، استثمر الوقت الكافي لخلق مشاركات فعالة في المنصة تجعل المستخدمين يزورون صفحتك (موقعك) بطواعية. إنها الطريقة الوحيدة!

بعيداً عن موضوع سياسات إستخدامه، مُشكلة أخرى قد تواجه رائد الأعمال العربي الذي يعتمد على Reddit للتسويق لمنتجه هي ضعف وجود السوق العربي في الموقع الأمريكي ذو الخمسة عشر عاماً مُقارنة بمنصات أخرى كFacebook, Twitter، و Instagram. إذا كُنت مدير مشروع أو مؤسس أعمال تعمل على منتج مُوجه بشكل خصيص للسوق العربي، فنادراً ما تتمكن من تحقيق غايتك باستخدام منصة مثل Reddit!

لا تقلق، لقد أعددنا لك قائمة متكاملة بمنصات عربية نشطة يمكنك اللجوء لها متى ما شئت لتسويق منتجاتك بحرية

  1. منصة حسوب: العملاق حسوب تم إطلاقه بأيدي عربية في عام 2011. ومنذ ذلك الوقت، يُعتبر المصدر الأول والأغنى بالمعلومات، النقاشات الهادفة، وطرح وحل المشكلات لكل موهبة عربية.
  2. مُجتمع أُسس: أُسس موقع عربي الأصل يُناقش أعضاؤه قضايا تتعلق بالمجال التقني بكل جوانبه. المنصة تُعتبر خيار ممتاز إذا كان مُنتجك تقني – مثل تطبيق، لُعبة، أو جهاز تقني.
  3. منصة اكتب: هذه المنصة العربية تختلف نوعاً ما عن سابِقَيها، هنا، لن يكون بإمكانك التفاعل المُباشر مع منشورات الأعضاء. لكن، بدلاً عن ذلك يُوفر لك موقع اكتب خاصية أفضل قيمة ألا وهي إمكانية كتابة مقالات كاملة عن موضوعك – مُنتجك – المُستهدف. الموقع غير مؤسس لغرض إعلاني ولا يُشجع على نشر الاعلانات. لكن، ذلك لا يعني وجود قانون يمنعك الاستفادة من مساحتك الكتابية للإشارة – بشكل غير مُباشر – بمزايا مُنتجك وما يحله من مشكلات – خاصة إذا كانت تلك المشكلات موضوع مقالك!

الاستراتيجية الثانية: التسويق باستخدام Quora

Quora ليس نفس موقع الأسئلة والأجوبة الذي كان عليه في عام 2009. مع مضي أكثر من 10 سنين على إنشاءها، أصبحت المنصة أكثر بكثير مما كانت عليه في السابق. اليوم، يضم الموقع الأمريكي أكثر من 300 مليون مستخدم نشط في كل شهر. هذا الحجم الهائل من التفاعل الموجود بالمنصة قد يكون ما يحتاجه مشروعك ليجذب أول 100 عميل له.

4 نصائح للاستخدام الأمثل لمنصة Quora في تسويق المنتجات

  1. التسويق لمنتجك عبر خاصية الإعلانات المدفوعة التي تُوفرها Quora للمسوقين من مستخدميها.
  2. إنشاء صفحة شخصية قوية بها كل ما يتعلق بمعلومات مشروعك الخاص أو عملك.
  3. البدء في الإجابة على أسئلة المستخدمين التي قد يكون لها علاقة بمشروعك.
  4. التواصل مع مستخدمي المنصة الاخرين وخلق جو من الوُّد يُهيئك للتسويق لخدمتك.

للأسف، مثل شقيقه الأكبر Reddit، لا ينال موقع Quora الأمريكي المنشأ إهتمام السوق العربي ولا يوجد به نشاط عربي كبير للحد الذي يسمح لك بالاستفادة منه كمصدر تسويقي – خاصة إذا كنت تهدف لإنتاج منتج عربي التوجه.

يمكنك حينها الإستفادة من مؤسسة وموقع اسألنا الذي يُعتبر النسخة العربية الأمثل لQuora بمجتمع شبابي عربي غني مُتعطش للسعي وراء فائدة الغير ومشاركة المعلومات. بالنسبة لطريقة التسويق في المنصة، فهي لا تختلف كثيراً عن طريقة استخدام Quora. كل ما عليك هو التركيز على إستخدام الأسئلة لتقوم بنشر عِلم وسُمعة طيبة عن منتجك.

الاستراتيجية الثالثة: التسويق باستخدام Twitter Advance Search

بوجود أكثر من 330 مليون مستخدم نشط شهرياً من بينهم 145 مليون يزورون الموقع يومياً في عام 2020، يُعتبر تويتر بيئة غنية تَصلح للاستعمال التجاري من قِبل كل رائد أعمال – صغير أم كبير. من يعلم، قد يكون أول عميل لمشروعك يُغرد الآن عبر تويتر! كم تعتقد من بين أول 100 عميل لك موجود بتويتر؟ في الغالب، مُعظمهم يستخدم الموقع (ولو بشكل غير ثابت).

ميزة البحث العادي في تويتر جيدة عند البحث عن صديق ما أو هاشتاق معين. لكن، حينما يأتي الأمر لإدارة الأعمال، فإنك تستطيع تحقيق نتائج أفضل بإستخدام ميزة البحث المتقدم أو (Twitter Advance Search).

بوجود أكثر من 500 مليون تغريدة في الموقع في اليوم الواحد، ميزة Twitter Advance Search هي وحدها ما يُمكن أن تساعدك على تصفية نتائج البحث بالشكل الذي قد يساعد مشروعك.

يوجد عدة طرق يمكنك من خلالها الإستفادة من ميزة Twitter Advance Search، سنذكر أدناه أهم هذه الطرق

  1. إستخدام خاصية البحث المتقدم للتحقق من كيفية أداء مُنتج مُنافس في السوق.
  2. إستخدام خاصية البحث المُتقدم للإطلاع على كيفية أداء مُنتجك خلال فترة زمنية معينة (مثلاً إذا كُنت قد أجريت تغيرات على طبيعة مُنتجك قبل اسبوعين من الآن، وأنت غير متأكد من كيفية تأثيرها عليه، يُمكنك بكل بساطة الإطلاع على التغريدات الخاصة بِمنتجك قبل أسبوعين عن طريق استخدام المُفردات البحثية التي لها علاقة – أو دلالة – بمنتجك وتعيين زمن أو نطاق البحث إلى اسبوعين).
  3. إستخدام ميزة البحث المُخصص عن الأسئلة لتعرف ما هي تساؤلات عملائك حول المنتج الذي تقدمه وما هي المشاكل التي يُواجهونها.
  4. من خلال نفس الأداء السابقة، يُمكنك البحث عن التغريدات “الإيجابية” أو “السلبية”. هذه ليست وسيلة مضمونة 100% لقياس نسبة رضى عملائك، لكنها قد تكون ذو جدوى في بعض الأحيان.
  5. إيجاد التغريدات حسب “مكان نشرها”. هذه الميزة مُفيدة في حال كُنت تدير مشروع يغطي نطاقات واسعة وتشك بأن عملائك في المنطقة “س” لا ينالون تجربة استعمال قُصوى.

صورة تُوضح إستخدام خاصية البحث عن الأسئلة والتغريدات “الإيجابية” و “السلبية” في Twitter Advance Search/ المصدر:zapier.com

الاستراتيجية الرابعة: اهداء هدايا مجانية

من لا يحب الهدايا! جميعنا يحب الهدايا ويرغب في الحصول عليها وقتما أراد. إذاً، لم لا تنقل عادة اهداء الهدايا هذه إلى بيئة مشروعك الصغير؟ طالما أن عملائك راضون أتم الرضى بما تقدمه لهم، لا تنتظر منهم الإسراع بشراء المنتج مرة أخرى. كن أنت صاحب الخطوة الأولى وأهدي كل عميل لك تذكار صغير يُعبر عن امتنانك لشراءه منتجك.

لا يوجد شكل محدد للهدية المثالية. تخفيض 10% قد يكون بمثابة هدية، عينة مجانية قبل الشراء تُعتبر أيضاً هدية، والحصول على ثلاث قطع بدل اثنتين – إذا كان منتجك يُباع بالقطع كمشاريع تصميم الT-shirts مثلاً – أيضاً هدية. أي شئ تُقدمه لعميلك بشكل مجاني يُرغبه بشراء المزيد من منتجك يُعتبر بمثابة هدية.

هذه الهدية سيكون لها عدة عوائد إيجابية على مشروعك، من بينها:

  • جانب نفسي: حيث تنجذب النفس البشرية إلى الهدايا – ومن يقدمها – تلقائياً.
  • جانب معنوي: بإعطاء الهدايا، أنت تثبت لعميلك أنّ التعامل بينكما الاثنان ليس تجاري بحت، بل تبادل منافع وإشباع رغبات.
  • جانب تنافسي: إذا وجد العميل نفس الخدمة بنفس الجودة تُقدم من قِبل أكثر من مُنتج واحد، فبطبيعة الحال سيرغب في التعامل مع من يقدم هدايا إضافة إلى خدمته.
  • جانب مالي: من يعلم، ربما قد يأتي العميل مرة أخرى لطلب الخدمة فقط للانتفاع بالهدية المرفقة معها!

الخاتمة

أول 100 عميل هم بمثابة أكبر عقبة يمكنك كرائد أعمال أو مسوق مواجهتها خلال مسيرتك المهنية. إذا تم اجتيازها، سهُل كل شئ، وإذا تم التغاضي عنها، أصبح من الصعب أكثر فأكثر بناء اسم لنفسك ولمشروعك.

هذا المقال ليس دليل حتمي أو قائمة مهام يجب إنجازها لتحقيق النجاح في إدارة الأعمال والحصول على أول العملاء لديك. يوجد هنالك الكثير من النصائح، الخطط، والإرشادات التي يجب اتباعها لتفادي عقبة أول 100 عميل بنجاح مما لا يتسع لها مقال اليوم. لكن، إذا حرصت على إتباع الخُطوات الأربع المذكورة أعلاه بحذافيرها، فاعتبر نفسك عبرت خطوة إلى الأمام، أهم خطوة في عالم إدارة الأعمال.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

تعليق واحد

اترك ردّاً