طرق إطلاق الدورات التدريبية عبر الانترنت، لجذب قاعدة المعجبين المستهدفة

نشر الدَّورة التدريبيَّة هي المرحلة الأخيرة من مراحل النشاط التجاريّ التدريبيّ، وثمَّة طرقٌ محدَّدةٌ وأفكارٌ مفصليَّةٌ لا بُدّ أن تعرفها لإطلاق الدورات التدريبية بالشَّكل السليم.

النشر مرحلةٌ تامَّةٌ ولا تقتصر على مجرَّد الإعلان على حسابك أو برسالةٍ بريديَّة، ثمَّة مرحلةٌ متكاملةٌ تهيِّئُ لهذا الحدث وتضمن تنفيذه بشكلٍ سليم.

لكن بدايةً، نُريد أن نُرشِدَك إلى دليلنا حول إعداد الدورات التدريبيَّة وبيعها إذ سيُعينك كثيرٌ مما فيه على المرحلة السابقة لمرحلة النشر، كما ننصحُك بدليلنا حول محتوى النشرات البريديَّة، ودليلنا حول بناء القوائم البريديّة.

نُريد في البداية أن نتطرَّق للمرحلة التحضيريَّة للنشر.

كيف تُعين القائمة البريديَّة على نجاح النشر؟

القائمة البريديَّة فيها خلاصةُ الأشخاص الذين استطعت جذبهم إلى محتواك إلى حدٍّ يجعلهم مهتمِّين بجديدك، وهذا هو سبب اشتراكهم في قائمتك البريديَّة، ومِن ثَمّ حين تُرسل إلى أعضاء القائمة بريدًا إلكترونيًّا فيه إعلانٌ عن دورةٍ أو كتابٍ أو فعاليَّة سابقةٍ للدَّورة مثلًا، فأنت ترسل هذه الرسالة إلى أشخاصٍ مهتمِّين سلَفًا بجديدك في مجالك.

القوائم البريديَّة لها معدَّل تحويل – Conversion Rate عالٍ يفوق منشورات مواقع التواصل الاجتماعيّ ثلاث مرات، لذا من المهمّ أن تركِّز عليها، هذا لا يعني أن تُهمل مواقع التواصل، بل يعني أنْ تعطي القوائم البريديَّة اهتمامًا أكبر.

يتَّضح مما ذكرنا أن ثمَّة سببين أساسيَّين لأهمية القوائم البريديَّة: الأوَّل أنك صنعتها بحيث تحتوي على الأشخاص الذين عندهم اهتمامٌ حقيقيّ بمحتواك، والثاني أنها أثبتت نجاحها بصورةٍ تفوق غيرها من أدوات النَّشر والتسويق.

لا بُدّ أن تكون رسائلك الموجَّهة للقائمة البريديَّة تلقائيَّة من ناحية التنفيذ – Automated وأن يقتصر تركيزك على كتابتها والاهتمام بمحتواها، ولا بُدّ كما ذكرنا في دليلنا السابق ذكرُه أن يكون محتوى النشرات البريديَّة غالبًا مختصرًا وواضحًا، إلا إن كانت الرسالة متعلِّقة بالميزات التفصيليَّة للمُنتج مثلًا.

الصورة الذاتيَّة

لا بُد من بناء الصورة الذاتية، إن كنتَ نشرت دوراتٍ أساسًا، فلا بُدّ أن تستخدم هذه الخبرة السابقة والنشاطات التي أنجزتها وسيلةً لترويج دورتك الجديدة، أمَّا إن كنتَ جديدًا، فركِّز من دورتك الأولى على هذا ولا تنسَه في دوراتك القادمة، وستبقى عندك مؤهِّلاتُك في الحالتين لجذب الاهتمام.

الصورة الذاتيَّة تعني مجموع ما يُمكن أن تقدِّم به نفسك بصورةٍ إيجابيَّة للفئة المستهدفة؛ مبيعاتك، ودوراتك، وشهادات الطلَّاب المستفيدين، ومؤهِّلاتك، وأعمالك وخبراتك، إلخ.. كلُّ ذلك لا بُدّ أن يُوجد في صفحة المبيعات التي توجِّه الزوَّار إليها، سواءٌ بالبحث المجرَّد – Organic عبر تطبيق قواعد السيو أو عبر البريد الإلكترونيّ أو عبر مواقع التواصل.

الصورة الذاتية بمجموعها من خبراتٍ ومبيعاتٍ وشهاداتٍ ومؤهلات، تبني الثقة بينك وبين الزبائن المحتمَلين، وتجعلهم يتشجَّعون على شراء منتجك حتى إن طرحتَه للشراء المسبق، تمامًا كما تثق بأن منتجات الشركة الفلانيَّة ممتازة فيدفعُك هذا إلى طلب منتجهم الجديد مسبقًا لثقتك بمنتجات هذه الشركة وعلاقتها بزبائنها.

يُمكنك أن تطرح عيِّنةً من الدَّورة أيضًا لتشجِّع الطلَّاب على الاشتراك، كما يُمكنك أن تُتيح جزءًا من محتواها الذي أعددتَه للوصول المبكِّر للشراء، مع ضمان إعادة الأموال خلال مدّةٍ محدَّدةٍ إذا شاء الطالب أن ينسحب ولم يجدْ المحتوى مناسبًا، هذا يشجِّع الطلَّاب على الاشتراك، وميزة النشر التدريجيّ موجودةٌ في مساق.

التحضير للدَّورة: النشاطات المجانيَّة

سبق أن تحدَّثنا عن أهمية المحتوى المجانيّ في الترويج للمحتوى المدفوع، لكننا نُريد أن نتحدَّث عنه بشيءٍ من التخصيص ههنا، وتحديدًا عن كيفيَّة إعانته لك على نشر الدَّورة بصورةٍ سليمة تضمن لك ربحًا مُعتبرًا، المحتوى المجانيّ الذي تنشرُه في موضوع الدَّورة يبني ثقة الزائر بك ويزيد من احتماليَّة اشتراكه.

لا يقتصر هذا على نوع محتوًى دون غيره، يُمكنك أن تكتُب مقالةً حول الموضوع، لنقُل إن دورتك حول التنمية الذاتية، يُمكنك أن تكتُبَ مقالًا يتناول المصطلحات الأساسيَّة في هذا الموضوع الذي ستتطرَّقُ له ضمن التنمية الذاتية، أو تنشر مقطعًا على يوتيوب، أو غير ذلك.

المهم في كلِّ ذلك أن تبيّن أن ثمَّة دورةً قادمةً لك في هذا الشأن ستتطرَّق فيها للموضوع بتفصيلٍ أكبر، أو ستتطرَّقُ لجزئيَّاتٍ أخرى فيها، أو غير ذلك مما يكون محفِّزًا لمن يهتمّ بهذا الموضوع للاشتراك في الدَّورة والتسجيل فيها.

من الوسائل المهمَّة للترويج أيضًا الويبينار التعليمي، وميزة الويبينار على غيره من الطرق أنه يُتيح لك تواصلًا مباشرًا مع الجمهور، فهو فضلًا عن كونه يبني ثقة الجمهور بك وبعلمك، يُريهم أسلوبك في توصيل المعلومة للطلبة، والانطباع الإيجابي منه سيدفع أكثر للتسجيل، لذا لا بُد أن يكون مجانيًّا وأن تعمل على الإعلان له عبر القائمة البريديَّة بجديَّة.

المهم أن تحرص على عدم إزعاج الزبائن، لا تُكثر من الرسائل البريديَّة، ولا يكن المحتوى المجانيّ الذي تقدِّمُه تسويقًا مباشرًا لدورتك، لا بُدّ أن يكون كلُّ محتوًى تقدِّمُه حاملًا لقيمةٍ ذاتيَّةٍ لا مجرد بوَّابة تُريد من الزبائن العبور منها إلى محتواك المدفوع، التركيز على القيمة الذاتية سيضمن لك هذا العبور.

المهمّ أن يعرفوا عن محتواك المدفوع فقط، وفيما عدا ذلك ينبغي أن تركِّز على جودة الطرح والمادَّة والموضوع في هذا المحتوى المجانيّ.

مراحل الإعلان

يُمكن أن تكون الرسائل التي تُشعر المشتركين في القائمة البريديَّة بفعاليَّة الويبينار محتويةً على تهيئة للدورة، وكلام عن الموضوع الذي تتعلَّق به هذه الدَّورة، ويمكن أن تكون الرسالة التي تُشعِرُ المشتركين بأن ثمة دورةً قادمةً ستطرَح رسالةً أخرى، وهذه الرسالة ينبغي أن تكون مختصرة.

ليس للإعلان خطوات محددة، لكن ثمة أفكار يُمكن أن تستفيد منها، يُمكن قبل إتاحة الدورة للشراء مثلًا أن تُرسل رسالةً بريديَّة تحتوي على ميزات الدورة، أيْ النتائج التي تعدُ الطالب بتحصيلها في حال اختار الاشتراك في الدَّورة، الرسالة المحتوية على الميزات لا ينبغي أن تكون قصيرة، لكن لا ينبغي أن تطول كثيرًا أيضًا، شرح كلِّ ميزة ينبغي أن يكون مختصرًا.

بالطَّبع، رسالة الطرح للبيع لا بُدّ أن تحتوي على رابط لصفحة المبيعات يمثِّل زرّ الدعوة لاتخاذ القرار – Call To Action، ولا ينبغي أن تحتوي هذه الرسالة إلا على هذا الإعلان للدَّورة وبضع كلماتٍ مختصرةٍ تتعلَّق بطرح الدورة للبيع فقط.

كثيرٌ من مراحل الإعلان تعتمد على مقاربتك، هل تنوي أن تقدِّم للمشتركين في قائمتك البريديَّة خصمًا على الدَّورة؟ أو خصمًا في حال اشتروا هذه الدَّورة مع غيرها من الدورات المناسبة والمرتبطة بها؟ في هذه الحالة لا بُد أن تكون ثمَّة رسالةٌ للعروض، مُصاغة بطريقةٍ جذَّابةٍ ومختصرةٍ وواضحةٍ دون مقدِّمات.

ثمَّة رسالة ضروريَّة إلى حدٍّ كبير وهي رسالة متابعة – Follow up وينبغي أن تكون مخصَّصة بحيث تُرسل للموجودين في القائمة البريديَّة ممن لم يشتركوا في الدَّورة بعد، تُنبهِّهُم بأن الوقت الباقي للتسجيل في الدَّورة محدود.

لا بُد أن ننبه ههنا إلى أنّ هذا التسجيل -إن كان محدودًا- يحتوي على متابعةٍ مباشرةٍ منك في فترة إطلاق الدَّورة، وقد نصحنا سابقًا أن تُتاح الدورة للعلن بعد هذه الفترة بسعرٍ مخفَّض دون متابعة مباشرة من المدرِّب.

مراحل مشابهة لهذه المراحل في النشر ستنفِّذُها في مواقع التواصل الاجتماعيّ التي تنشطُ عليها، يُمكنك أن تستخدم في هذه المواقع الإنفوجراف، جنبًا إلى جنب مع الإعلانات العاديَّة، ولا بُد أن تركِّز على الصور وأنت تكتب؛ بوسعكَ أن تصمِّم صورًا بسيطةً للدورة وإعلاناتها من مواقع مثل Canva دون خبرةٍ تصميميَّة واسعة، هذا مناسبٌ لمواقع كتويتر وإنستقرام.

إن أردتَ أن تنشُر على يوتيوب، يُمكنك أن تنشُر مقاطع قصيرة للإعلان، ننبِّه أننا نتحدَّث هنا عن مقاطع مختلفة عن مقاطع المحتوى المجانيّ التي تحدَّثنا عنها في هذا المقال نفسِه أعلاه.

ختامًا، ما ذكرناه ركائز وأسس ينبغي أن تنتبه إليها في نشر الدورات التدريبيَّة، باكتساب الخبرة يُمكنك أن تُقارب موضوع النشر بصورةٍ أكفأ اعتمادًا على خبرتك مع موضوعاتك وزبائنك.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

ستجد معنا كل ما تحتاجه لتنشئ أكاديميتك التعليمية وتبدأ بيع دوراتك
وتقدم أفضل تجربة استخدام عربية لطلابك

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.