كتابة محتوى النشرات البريدية – Newsletter Emails مرحلةٌ لاحقةٌ لصناعة القوائم البريديَّة أو موازيةٌ لها، وهي مهمَّةٌ جدًّا، إذ إن القوائم من دون إجادة هذه المرحلة والنجاح فيها تكون بلا فائدة وقد ينسحب منها أفرادُها بسرعةٍ كبيرة.

الغرض من محتوى النشرات البريدية تحقيق أكبر نسبة تحويل – Conversion Rate مُمكنة، سواءٌ كان ذلك فيما يخصّ المحتوى المجانيّ من مقالاتٍ وأخبار أو المحتوى المدفوع من دوراتٍ وكتب، أو تحديثاتٍ تتعلَّق بمدى تقدُّم الزبون/الطالب في تصفُّح محتواك.

ما نُريد التركيز عليه اليوم هو الأمور المتعلِّقة بمحتوى النشرات البريديَّة نفسِه، سواءٌ في أسلوب الكتابة أو القالب أو الشكل والتصميم، والغرض هو إرشادك إلى كتابة محتوى يخدم مادتك التي تقدِّمُها.

العناصر الأساسيَّة في محتوى النشرات البريدية

النشرات البريديَّة نمطٌ من أنماط الكتابة، ومِن ثَمّ فلا بُد من النظر ما العناصر التي يُشير السياق إلى كونها مفيدةً فيه وتؤدِّي الغرض المرغوب من كلٍّ من البائع والمشتري، إذا دقَّقنا سنجد أن الآتي ضروريٌّ جدًّا في هذا النَّمَط على اختلاف أغراضه:

  • الاختصار: النشرة البريديَّة ليست مقالةً تحليليَّةً أو سردًا تقنيًّا، الغرضُ منها أساسًا هو الإعلام بوجود الشيء ودعوة المستلِم إلى اتخاذ إجراء – Call To Action، ومِن ثَمّ فلا بُد من مراعاة هذه الجزئيَّة واختصار النشرة بحيث لا يحتاج المستلِم إلى النزول كثيرًا في الصفحة أصلًا.
  • الوضوح: نظرًا لما ذكرناه من كون الغرض هو الإعلام بوجود الشيء، لا بُدّ من أن يُراعى أيضًا الوضوح الشديد في الرِّسالة، ولا تُترك لفهم المستلِم أصلًا، يكفي أن يُشار إلى الشيء بصورةٍ واضحة.
  • المباشرة: لا داعي للمقدِّمات في النشرة البريديَّة لأنَّها تكون مملَّةً للمستلم، ينبغي أن يُتعرَّضَ مباشرةً إلى النقطة الأساسيَّة دون ممهِّدات. المقدِّمات تكون ضروريَّةً في غير هذا لسببٍ واضحٍ هو أنَّها تهيِّئ للقارئ فهم ما بعدها، أمَّا في هذه الحالة فلا معنى لوجودها.
  • الدعوة لاتخاذ إجراء – Call To Action: وهي الرَّابط الذي يُرشد المستلِم إلى الغاية التي أُرسِل البريد من أجلِها، قد تكون الدعوة لرابط مقالة، أو شراء كتاب أو تحميله، أو دورة تدريبيَّة، أو غير ذلك.

لا بُدّ أيضًا من الانتباه إلى ضرورة تجنُّب ما من شأنه دفع المُشترك في القائمة البريديَّة إلى إلغاء اشتراكه؛ لا تُكثر من الرسائل، ولتكن بالحدّ المعقول تلقائيَّةً ما أمكن – Automated اعتمادًا على حركة الزائر (فيما عدا العروض وما شابهها طبعًا، فهذه رسائل جديدة).

ولا ينبغي الإلحاح على المستلم، لئلّا يملّ، المهم هو الالتزام بتحسين جودة المحتوى في كلِّ المجالات؛ المجانيَّة والمدفوعة، مع مراعاة العناصر المذكورة في النشرات البريديَّة، هذا وحده كفيل بتوليد نسبة تحويلٍ عالية.

مثال على النشرات

من النافع جدًّا أن تُستخدم قوالب النشرات البريديَّة – Newsletter Templates؛ إذ تُعطي هذه القوالب أمرين مهمَّين: الشكل والبِنية. ما نعنيه بهذا أنَّها جاذبةٌ لنظر المستلِم، وفي الوقتِ نفسِه تُوفِّر لك البنية التي تملؤها بالمضمون الذي يُناسب محتواك.

لنأخذ مثالًا على نشراتٍ ناجحة؛ هي نشرات منصَّة المبيعات المشهورة Newegg:

محتوى النشرات البريدية

سنجدُ في هذا المثال العناصر المذكورة، نُلاحظُ الاختصار الشديد؛ إذ إن الرسالة كلَّها لا تحتوي إلا على سطرٍ واحدٍ يُعلِم المُستلم بوجود السَّحب على المُنتجات المدفوعة – Newegg Shuffle والوقت، مع إتاحة التواصل مع الدَّعم الفنيّ.

ونُلاحظ أيضًا المُباشرة دون مقدِّمات، والوضوح التامّ، وأخيرًا الرَّوابط التي يمثِّل كلٌّ منها دعوةً لاتّخاذ إجراء؛ في أعلى الرِّسالة إن ضغطتَ على عبارة Newegg Shuffle ستنقُلُك إلى صفحة الفعالية، وكذلك لو ضغطت على Enter، وفي النهاية أيضًا ترويج لفعاليَّة التخفيضات – Shell Shockers.

نشرة Newegg مثالٌ على نشرةٍ ناجحةٍ ومثيرةٍ للإعجاب، لأنّ الفوائد التي يُمكن أن يجنيها المستلم -وتبعًا له: البائع- كثيرةٌ من صفحةٍ واحدة، ثمّة دعوات كثيرة، ومعلومات كافية، بشكلٍ مختصرٍ جدًّا وواضح، دون أن تحتاج إلى إنزال الصفحة أصلًا.

موضوعات للنشرات البريديَّة

قد تتساءل: ما الموضوعات التي يُمكن استغلال النشرات البريديَّة فيها؟ والإجابة أنَّه لا يوجد حدٌّ معيَّن، الأمر راجعٌ إلى طبيعة المحتوى الذي تقدِّمه؛ لن يكون المحتوى البريديّ الذي تقدِّمه بضخامته ونوعيَّته عند شركةٍ مثل سوني أو سامسونق مثلًا، لكن الفكرة واحدة.

يُمكن أن نُحدِّد لك بحسب طبيعة المحتوى الذي تقدِّمه مجموعةً من الموضوعات المناسبة:

  • الأخبار: ما أخبار أكاديميّتك؟ هل تنوي إطلاق دورةٍ جديدة أو كتابٍ جديد؟
  • المقالات: يصِلُ إلى المشتركين في القائمة البريديَّة بريدٌ يُعلمهم بوجود مقالةٍ جديدة، والمقالات من الوسائل المهمَّة للترويج عبر المحتوى المجانيّ، يكفي في البريد الإعلام بالمقالة وعنوانها.
  • العروض والتخفيضات: يُمكن أن تُعلم القائمة البريديَّة بالعروض، ويُمكن أن تكون العروض حصريَّةً للمشتركين في القائمة البريديَّة، هذا يحفِّز للاشتراك فيها.
  • الإطلاق: سواءٌ للدورات أو الكتب، وسواءٌ كانت الكتب مجانيَّةً أو مدفوعة.

يُمكنك عبر تفاعلك مع المادَّة التي تقدِّمُها والزبائن تحديد موضوعاتٍ جديدة، المهمّ أن تتذكَّر إبقاء عدد الرسائل في حدود المعقول مع أتْمَتَتِها ما أمكن، وأن لا يتحوَّل الأمرُ إلى إغراقٍ بالرسائل – Spamming.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

ستجد معنا كل ما تحتاجه لتنشئ أكاديميتك التعليمية وتبدأ بيع دوراتك
وتقدم أفضل تجربة استخدام عربية لطلابك

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

تعليق واحد

اترك ردّاً