تسويق المنتجات الرقميَّة على بينترست: نصائح وتوجيهات

بينترست – Pinterest: منصَّةٌ من منصَّات التواصل الاجتماعي تعتمد بصورةٍ أساسيَّةٍ على مشاركة الصور وحفظِها وتعديلها واستعمالها في إيصال المعلومات. وإلى جانب الصور الثابتة التي تحتل النصيب الأوفر في هذه المنصَّة، توجد أيضًا الصور المتحرِّكة – GIFS، ومقاطع الفيديو. والتسويق على بينتريست يجب أن يأخذ نصيباً كافياً من كلّ خطّة محتوى.

من الواضح في التعريف أن هذه المنصَّة تعتمد بصورةٍ أساسيَّةٍ على الجانب المرئيّ، وهذا بذاتِه يُعين على مهمَّة التسويق، نظرًا لاعتماد التسويق على جذب النظر وتوفُّر هذا العامل بصورةٍ أكبر في الجانب المرئيّ منه في المكتوب.

ما يُميِّز بينترست أيضًا أنَّ الفكرة في الاعتماد عليه في التسويق تكمن في الزيارات عبر البحث المجرَّد – Organic Traffic، لذلك ينبغي إعارة انتباهٍ له من جهتين: الكيفيَّة التي يظهر بها المحتوى داخل الموقع نفسِه، وتطبيق قواعد السيو في الفئات المنظِّمة لكلِّ منشور.

سنُحاول أن نتطرَّق إلى الأساسيَّات التي ينبغي مراعاتُها لفهم طبيعة هذه المنصَّة، ومِن ثمّ معرفة الأسلوب المناسب للنشر فيها.

ما غرض النشر في بينترست؟

الغرض النهائيّ للنَّشر في بينترست في حالتك هي جذب الزبائن المحتَمَلِين إلى قُمع المبيعات – Sales Funnel، هذا يعني أنَّ عليك أن تفهم طبيعة المنصَّة، وجمهورَك، وجمهورَ المنصَّة، عبر نموذج شخصيَّة المُشتري – A Buyer’s Persona.

مُقاربة شخصٍ يبيع دوراتٍ وكتبًا في مجال التصوير والرسم الرقميّ مثلًا، تختلف عن مقاربة شخصٍ في مجال العملات الرقميَّة أو تطوير الذَّات أو لغات البرمجة، رغم أن المنصَّة قد تخدمُهم جميعًا إن استعملوا الوسائل المناسبة.

البحث في الجمهور الذي تُوجِّهُ له خطابك سيُعينك على معرفة الأمور الحرجة أو الصعبة التي يرغب في تعلُّمِها – Pain Points وفئته العمريَّة وأماكن تواجده جغرافيًّا أو رقميًّا، ومِن ثَمّ صناعة المحتوى على أساسِ هذه البيانات المجتمعة، هذا يقود الزبون المُحتمل إلى قُمع المبيعات ويقرِّبُه أكثر إلى شراء المُنتج.

هذا ينطبق أيضًا على البحث في جمهور بينترست أيضًا.

عوامل التسويق على بينتريست

نظرًا لاعتماد بينترست بصورةٍ أساسيَّة على الصُّور، ثمّة شكلان ينبغي أن تركِّز عليهما خلال صناعة المحتوى: المُخطَّطات البيانيَّة – Infographics، والصور المُرفقة مع العناوين، لكنّ هذا لا يعني أنّ المهمَّة تنتهي بصناعة الصُّورة أو التقاطها.

ذكرنا سابقًا أن التسويق على بينتريست يعتمد على توليد الزيارات عبر البحث المجرَّد – Organic Traffic، وهذا ما ستجدُه في الفئات المتعلِّقة بالمنشورات نفسِها في بينترست، إذ يُتيح إنشاء ملفَّاتٍ للمنشورات، وكتابةَ أوصافٍ لها، وتنظيمها في تصنيفات – Categories، وكتابة عناوين للمنشورات نفسِها.

صحيحٌ أن بينترست يعتمد على الجانب المرئيّ بصورةٍ أساسيَّة، لكنَّه يُتيح مجالًا للكتابة الوافية لإرشاد المستخدِم وسط زحام الصور، وفي الوقتِ نفسِه لتخصِّصَ أنت تجربة المُستخدم بما يتوافق مع كلمات البحث التي أدخلَها في المحرِّك ليصِلَ إلى صفحتك.

في اسم الملفّ المذكور آنفًا، والذي سيحوي بداخله المنشورات، من المهمّ أن تستخدم الكلمات المفتاحية فيه، وأيّ كلماتٍ تَستخدم؟ ههنا نعودُ إلى النقطة التي تحدَّثنا عنها آنِفًا: شخصية المشتري والنقاط الحرِجة، لا بُدّ أن تختار كلماتٍ مفتاحيَّةً واضحةً تعتمد على النقاط الحرجة.

مثلًا أنت تصنع دوراتٍ في مجال الرسم الرقميّ، يُمكنك أن تسمِّي الملف باسم تطبيقٍ من التطبيقات، أو باسم فنٍّ من الفنون، وهكذا. المهمّ أن يكوَّن من كلمةٍ مفتاحيَّةٍ تُشير إلى محتوى يهمّ الزائر الذي توجِّهُ المحتوى إليه.

هذا ينطبِقُ على الوصفِ أيضًا، بشرط أن تقول فيه كلامًا مُفيدًا يوضِّح ما تقدِّمُه، لا أن تكتُبَ فيه كلماتٍ مفتاحية بصورةٍ عشوائيَّة، تذكَّر أيضًا أن تُرفِق فيه الوسوم – Hashtags المناسبة. هذا التنظيم يمتدُّ أيضًا للتصنيف الذي تضعُ فيه الملفّ – Category، كلُّ ذلك يُشير إلى المكان الذي يجدُرُ بمحرِّك البحث أن يضعك فيه.

لا بُدّ أن تتمحور ذهنيَّتُك حول الآتي: تنظيم المحتوى بحيث يَسهُلُ تلقِّيه، ميزات بينترست تعتمد على هذا، سواءٌ ميزات تعديل الصُّوَر وصناعتها، أو ميزات التنظيم كأغلفة الملفَّات، وننصحُ أن تجرِّبَ في المنصَّة لتصِلَ إلى الأسلوب الأنسب مع شخصيَّتك والمحتوى الذي تقدِّمُه.

الأمثلةُ لمنشوراتٍ مناسبةٍ كثيرة، يُمكنك إن كنتَ صانع دوراتٍ في مجال البرمجة مثلًا أن تشكِّل إنفوغرافًا يُعطي تعريفاتٍ مختصرة لكلِّ لغة والوظائف التي تُستخدم فيها كلُّ واحدةٍ منها، هذا مثالٌ على نوع الإنفوغراف الذي أشرنا إليه فيما سبق.

أما فيما يخصّ الصورة والعنوان، فيُمكنك إن كنتَ صانع دوراتٍ في مجال الرسم الرقميّ مثلًا أن تُشير إلى مهارةٍ معيَّنةٍ في الرَّسم وتضعَ صورةً لرسمةٍ باستخدام هذه المهارة، الخيارات كثيرةٌ ولا تتوقَّف عند هذا الحدّ؛ ما نطرحُه مجرَّدُ أمثلةٍ لإيصال فكرة كيفيَّة استخدام هذه المنصَّة.

المهمّ في ذلك كلِّه، لكي يدخُلَ الزبون المحتمَل قُمع المبيعات، أن تربطَ هذه المنشورات كلَّها بمنصَّاتك الأخرى وموقعك الذي تبيع فيه منتجاتك، بأن تضع ذلك في الوصف، أو على الإنفوغراف؛ المهمّ أن يكون واضحًا وأن يسهُل إرشاد الزائر إلى صفحاتك الأخرى وإلى صفحة مُنتجاتك المدفوعة.

نؤكِّد أن الشكلين اللذَيْن ذكرناهما لصناعة المحتوى في بينترست ليسا الوحيدين، يُمكن أيضًا التسويق بكتابة الإعلانات – Copywriting، لكنّ الفكرة التي نُريد إيصالها هي أن كتابة محتوى ينفع الناس ويجذبهم أكثر فاعليَّةً من استعمال المنصَّة للإعلان، ويُمكن الجمع بين هذه الأشكال كلِّها، خصوصًا مع ميزة الملفَّات في المنصَّة.

من الأفكار التي نُريد أن نطرحَها ههنا إمكانيَّة تدوير المحتوى؛ مدوَّنتُك مثلًا التي تنشُر فيها محتوى مجانيًّا فيها مقالاتٌ ينبغي أن تكون نافعةً للزائر، ودافعةً له ليشتري محتواك المدفوع كما فصَّلنا سابقًا، هذا المقال يُمكن تحويلُه إلى إنفوغراف.

لو كنتَ تصنعُ فيديوهاتٍ مختصرة بغرض التطرُّق لمواضيع تُقدِّمُ فيها دوراتٍ، لتُشير بذلك للزائر أن عندكَ علمًا في هذا الموضوع، يُمكن أن تُحوِّل هذا الفيديو لإنفوغراف أيضًا.

خيارات تدوير المحتوى كثيرةٌ هي الأخرى كخيارات المحتوى الأصليّ الذي تصنعه خصِّيصًا لهذه المنصَّة، المهمّ أن تهتمّ بجودة المحتوى المنشور وقابليَّته للإقناع، وأن تركِّز على جمهورِك وتدرسه.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

ستجد معنا كل ما تحتاجه لتنشئ أكاديميتك التعليمية وتبدأ بيع دوراتك
وتقدم أفضل تجربة استخدام عربية لطلابك

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

اترك ردّاً