كل ما تريد معرفته عن نموذج التدريب ADDIE

نموذج التدريب ADDIE هو عمليّةٌ يستخدمها المصمّمون التّعليميون لتخطيط وإنشاء تجارب علمية فعالة عبر المراحل الثّقافية المختلفة من الصّفوف المدرسيّة حتّى التّدريب في الشّركات، وتُعدّ كلمة ADDIE اختصارًا لخمس كلماتٍ تُعبّر عن خطواتٍ متسلسلةٍ هي: (التّحليل – التّخطيط – التّطوير – التّنفيذ – التّقييم). 

أثارَ نموذج التدريب ADDIE إعجاب شريحة واسعة من المشرفين على العمليّات التعليميّة، لأنّه يملك مراحل واضحة مع إمكانية تطبيق أدواتٍ تعليميةٍ أخرى إلى جانبه، وعلى الرّغم من ذلك يوجد عددٌ من العيوب في النموذج ممّا دفع البعض لتشكيل نسخهم الخاصة.

ما هو التّصميم التّعليمي؟

يشمل التّصميم التّعليمي عمومًا صياغة تجارب علمية استجابةً  لمتطلباتِ فئةٍ معينةٍ أو لتثقيف جمهورٍ ما بشأن موضوعٍ معيّن، فيتولى المُصممون التّعليميون عدة مهام كابتداع الدّورات التدريبية على سبيل المثال وذلك لتحقيقِ الغاية المرغوبة. 

لا يقتصر عمل المُصمّم التّعليمي على فئةٍ عمريةٍ واحدةٍ، إذ يُمكن تكليفه بإنشاء حلقة عمل عن مخاطر التّدخين لجمهورٍ من المراهقين لمدة يومٍ واحدٍ، وحلقة عملٍ أخرى تتحدّث عن كيفية استعمال البرمجيات لموظفي شركةٍ ما لمدّةٍ تمتد نحو ستّة أسابيعٍ، وعلى الرّغم من اختلاف نهج كلّ مشروع إلّا أن المسؤولية هي ذاتها؛ خلق بيئةٍ تفاعليةٍ لإيصال المعلومات بطريقةٍ جذّابة.

ما هي خطوات نموذج التدريب ADDIE؟

كل ما تريد معرفته عن نموذج التدريب ADDIE
خطوات نموذج التدريب ADDIE

يتكون نموذج التدريب ADDIE من خمس خطواتٍ متتاليةٍ هي:

1. التّحليل – Analysis: ينبغي تحديد ما يجب تعلمه بهذه الخطوة، وليتمّ ذلك يلزم دراسة الحالة العامة لتتوافق الخطوات اللّاحقة جميعها مع بعضها، وليتطابق الموضوع المطروح مع مستوى مهارة وذكاء الحاضرين، وضمان عدم وجود أي تكرارٍ مع معلوماتهم السّابقة ليكون تركيزهم على موضوعاتٍ ودروسٍ لا يزال عليهم تعلمها واستكشافها. تتناول هذه المرحلة القضايا والأسئلة الآتية:

  • معلوماتٌ عن خلفيات الطّلاب والمشاركين كالعمر والجنس والجنسية والخبرات السّابقة والاهتمامات.
  •  ما هي الغاية المرجوّة من المتعلمين في نهاية البرنامج التّدريبي؟
  • ما هي المشاكل الّتي يجب حلّها؟
  • ما هي أفضل الأدوات الّتي يُمكن استخدامها لتقديم المعلومات؟

في نهاية مرحلة التّحليل يجب أن يمتلك المُصمّم التّعليمي خطة للدّورة التّدريبية. 

2. التّخطيط – Design: تستغرق هذه المرحلة وقتًا طويلًا وتتطلب الاهتمام بالتفاصيل، وتعتمد بكثرة على مرحلة التّحليل، إذ تُراجع جميع المعلومات فيها وتؤخذ القرارات الأنسب لتحديد الأهداف التّعليمية وبناء المحتوى واختيار الأدوات ومقاطع الفيديو والرّسومات الأمثل، بالإضافة لتخصيص الزمن اللّازم لكلّ درسٍ. يُحدّد المصممون التّعليميون في هذه المرحلة الأمور والمسائل التالية:

  • الأنواع المختلفة من الوسائط الّتي من المُمكن استعمالها كالصور والأفلام على سبيل المثال.
  • ما هي الموارد المُساعدة المُحتمل استعمالها؟
  • هل سيكون نوع النّشاطات تفاعليًّا أم تعاونيًّا أم مُخصّصًا لكلّ متدربٍ على حدة؟
  • ما هي المدّة المكرّسة لكلّ نشاط؟

3. التّطوير – Development: يبدأ البناء الفعلي للدّورة التّدريبيّة بهذه الخطوة، مثل إنشاء الرّسومات وتصوير مقاطع الفيديو وتطوير المُبرمجين للمحتوى الإلكتروني وما إلى ذلك، ولعدم الالتباس بين هذه الخطوة وسابقاتها الفرق هو أن الخطوات السّابقة تُركّز أساسًا على تحديد أفكار المحتوى. 

للاختبار جزءٌ كبيرٌ من خطوة التّطوير، إذ يجب مراجعة المحتوى التّدريبي قبل تقديمه للمُتعلمين لتفادي أي نوعٍ من الأخطاء الّتي سقطت سهوًا. يجب أن ينتهي  تصميم الدّورة التّدريبية  في نهاية هذه المرحلة.

4. التّنفيذ – Implementation: مرحلة تطبيق الدّورة التّدريبية ومشاركة المتعلمين فيها، ممّا يعني أن هذه المرحلة تتلقى الكثير من التّعليقات وردود الأفعال التّي يُمكن الاستفادة منها في تحسين المحتوى التّعليمي، كما يجري تقييم مرحلة التخطيط في هذه الخطوة لما تملكه من دورٍ هام بنجاح التّنفيذ، ويجب تحليل جميع البيانات الواردة لتحسين الدّورة باستمرار لضمان التّقديم الفعّال.

5. التّقييم – Evaluation: الخطوة الأخيرة في نموذج التدريب  ADDIE الّتي يُتغاضى عنها بسبب قيود الوقت والأسباب المالية، و لها نوعان: التّقييم التّكويني (formative) الّذي يستمر خلال الخطوات وبينها لضمان جودة الدّورة التّعليمية قبل تقديمها، والآخر ختامي (summative) يجري بعد مرحلة التّنفيذ ليمتلك المُصمّم التّعليمي أكبرَ قدرٍ من المعلومات لمراجعة وتحسين الدّورات المستقبليّة.

ما هي مزايا وعيوب نموذج التدريب ADDIE؟

المزايا:

  • نموذج التدريب ADDIE هو نموذج شائع الاستخدام ومقبول على نحوٍ واسعٍ.
  • أثبت فعاليته في العمليّة التعليميّة.
  • يُعتبَر أساسًا لنماذج تعليمية أخرى.
  • يُقاس الوقت وتُحدّد المصاريف بسهولة.

العيوب:

  • يتبع نموذج التدريب ADDIE مسارًا ذو ترتيبٍ صارمٍ.
  • لا يُمكن تعديله للتكيّف مع التغيّرات الفجائية.
  • لا يسمح بتكرار تصميمه.
  • يستغرق الكثير من الوقت ومكلف للغايّة.

ما هي النّظريات التعليميّة الّتي يستند إليها نموذج التدريب ADDIE؟

كل ما تريد معرفته عن نموذج التدريب ADDIE

تلعب النّظريات التّعليمية دورًا هامًا بالتّصميم التّعليمي مثل:

السّلوكية – Behaviorism: تُركّز النّظرية السّلوكية على فكرة أن ما يتعلمه الفرد ناتجٌ عن تفاعله مع بيئته، وأن العوامل الفطرية والوراثية لها تأثيرٌ ضئيلٌ على السّلوك، ومن عناصر السّلوكية هو التّعزيز الإيجابي ومن الأمثلة عليه مكافأة أحد المتعلّمين نتيجة أدائه الجيّد.

البنائية – Constructivism: تعتمد جوهريًا على فكرة أن المتعلمين يبنون معارفهم بالتّدريج، وأن الفرد يُحدّد واقعه حصيلة تجاربه. 

المعرفيّة – Cognitivism: تبيّن كيف يعمل العقل البشري في استقبال المعلومات وتنظيمها وتخزينها واسترجاعها.

نظرية التّعلم الاجتماعي – Social Learning Theory: تؤكّد على أهمية الملاحظة وتقليد سلوك ومشاعر وتصرفات الآخرين، وتتناول كيفية تفاعل العوامل البيئية مع العقلية.

استعمال نموذج تعليمي لتصميم أي دورةٍ تدريبيةٍ أو محتوى تعليمي بدلًا من الاعتماد على العفوية يعود بالنفع بشكّلٍ كبيرٍ، ويترتب عليه عملية تعليمية سلسة. 

اقرأ ايضًا: ما هو نظام إدارة المعارف؟ وكيف يمكن للمعرفة أن تلعب دورًا في تطوير الشركات؟

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

ستجد معنا كل ما تحتاجه لتنشئ أكاديميتك التعليمية وتبدأ بيع دوراتك
وتقدم أفضل تجربة استخدام عربية لطلابك

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.