دليل المبتدئين إلى تصوير الدورات التعليمية

لعلّ تصوير الدورات التعلمية من أكثر العقبات الذهنية التي تحضر في ذهن من يُفكِّر بالإقدام على دخول هذا المجال، لكنْ ليسَ الأمرُ صعبًا كما يُتصوَّر.

سنركِّز في هذا الدليل -نظرًا لكونه للمبتدئين- على الأدوات المناسبة لهذا المستوى، بأن لا تكون مُكلفة، وتوفي بالاحتياجات.

ما تحتاج إليه هو كاميرا، ومايكرفون، والخيارات كثيرةٌ في كلٍّ منهما، ومعهما تحتاج إلى ضبط الإضاءة.

الكاميرا

فيما يتعلَّقُ بالكاميرا، يُمكن أن تكون كاميرا هاتفك الذكيّ، وفي هذه الحالة من المُناسب جدًّا أن يكون بين يديك مثبِّتٌ للهاتف كهذا، وههنا ستجد خيارات أخرى، هذا يضمن لك وضعيةً ثابتةً للتصوير بينما تتحدَّثُ وتشرح. ليس من المناسب مطلقًا أن تمسك الهاتف بيدك بينما تشرح.

تطبيق DroidCam يتيح لك ربط كاميرا هاتفك بنظام الويندوز على حاسوبك عبر تحميله على كلا الجهازين وربطهما معًا، مما يُحقق لك الاستفادة في التنويع بين تصوير نفسك وتصوير شاشتك حسب احتياجاتك التعليميَّة.

كاميرا هاتفك حينها تعمل ككاميرا الويب Webcam تمامًا، وهي خيارٌ آخر للمبتدئ في التصوير، كهذه (خيارات أخرى: هنا) ومما يميّز هذه الكاميرات أنَّك قد لا تحتاج مثبِّتًا لها، إذ إنَّها مصنوعةٌ بكيفيَّةٍ تمكِّنك من تركيبها فوق شاشة حاسوبك مباشرةً، كلُّ ما عليك هو توصيلها بالحاسوب.

لا تحتاج إلى دقَّة تصويرٍ تفوق 1080p لدروسك، لذا أبقِ خياراتك ضمن هذا الإطار لئلا يكلِّفَك الأمر ما لن تنتفع به في دروسك، كاميرا Logitech المشار إليها مناسبةٌ وتفي بالغرض.

ضبط الإضاءة مهمُّ جدًّا، احرص على التصوير في جوٍّ مضيء، من النصائح العامَّة:

  • الجلوس قرب نافذةٍ بحجمٍ جيِّدٍ نهارًا في الجوِّ المُشمِس، كن مواجهًا للنافذة، وأمامك الكاميرا.
  • ليلًا، من النافع جدًّا أن تجلِسَ في غرفةٍ فيها إضاءة متساوية، بأن تتوزَّع فيها المصابيح على مسافاتٍ متساويةٍ من بعضها.
  • من المهمّ أن يكون وجهك في مركز الصورة وأن يكون مُضاءً بصورةٍ كافيةٍ، اقترب من مصدر الضوء في وقت التصوير.
  • إن كانت الإضاءة الطبيعيَّة أو إضاءة الغرفة غير كافيَةٍ، ثمَّة خياراتٌ أخرى كهذه المصابيح (Clamp Lamps)، لا تضعها في مقابلك، بل ضع واحدًا على يمينك والآخر على يسارك على مسافةٍ أمامك، على أن يكون كلاهما مقابلًا لك ومائلًا باتجاهك، ليشكّل الضوء تيارًا متساويًا.

المايكروفون

للتسجيل، تحتاجُ إلى مايكروفون يتَّصِل بجهازك، لا ضرورةَ لمراعاة الميزات الإضافيَّة كاللاسلكية وما إليها، ههنا مثال لمايكروفون مناسب لتسجيل الدروس، سواءٌ على الهاتف أو على الحاسوب. الميزة فيه سهولة شبكه في الثياب.

وههنا مثال إن كنتَ تُفضِّل أن يكون المايكروفون واقفًا على الطاولة.

هذا كلُّ ما تحتاجه لتصوير الدورات التعليميَّة وتسجيلها، اضبط الإضاءة، اختر لنفسك مكانًا مناسبًا للتصوير وَضَع الكاميرا في محلٍّ يواجهك ويعطي صورتك واضحة، قرِّب المايكروفون منك، وابدأ. لا تنسَ تصوير بضع عيِّنات اختبارٍ لثوانٍ حتى تختار الترتيب الأمثل.

بعد التصوير

بعد أن تصوِّرَ المقطع، يأتي وقت الإنتاج – Video Editing وهي عمليَّةٌ تستهدف تخليص الفيديو مما لا يحتاجه ليكون في شكله النهائيّ المُقدَّم للمُشاهد، ثمَّة خياراتٌ كثيرةٌ للإنتاج، وستجد في هذا المقال أهمّ ما عليك معرفته حول هذا، والبرامج التي تُتيحه لك.

من المهمّ أن تعرف الآتي: لا تحتاج في إنتاجٍ من هذا المستوى إلى جهازٍ بمواصفاتٍ عاليةٍ؛ فبعض الخيارات الموجودة في الإنتاج أساسًا تعمل على الهواتف. كما لا تحتاج بالضرورة إلى الدَّفع، ثمَّة خياراتٌ مجَّانيَّةٌ قد تكفي حاجتك، لا تنتقِل إلى الخيار المدفوع ما لم تحتَجْ.

تذكَّر دائمًا أنَّك تصوِّرُ درسًا؛ لا داعي للمبالغة الإنتاجيَّة، أمور كالحركة الكثيرة والانتقال بين المشاهد غير مُجدِيَة، ينبغي أن تكون الصورة هادئةً بحيث يسهل تركيز المتلقِّي للشأن المطروح.

ليس من المناسب أن تُضِيف للدروس خلفيةً موسيقيةً صاخبةً، بل ليست الموسيقى من أساسِها ضروريَّة.

إن كان ولا بُدّ من الموسيقى، احرص على أن تستخدم مقطوعاتٍ رتيبةً وخاليةً من الحقوق؛ كلُّ مادةٍ تندرج تحت وسم “Creative commons 0” يحقّ لك نشرُها واستعمالها دون إشارةٍ للمصدر.
يُمكنك إن أردتَ حيازة مكتبةٍ واسعةٍ من العناصر -كالفيديوهات والموسيقى والصور والأيقونات وما إلى ذلك- الصالحة للإضافة إلى الفيديوهات في مرحلة الإنتاج، أن تشترك في Envato Elements شهريًا بـ16.5 دولارًا، ومرَّة أخرى: ألقِ نظرةً على المكتبة وادرُس خياراتك وتأكَّد جيِّدًا من احتياجك واستفادتك قبل أن تدفع.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص

وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين في أقل من دقيقة.

14 يومًا تجريبيًّا، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

تعليق واحد

اترك ردّاً