التسويق عبر البريد الإلكتروني

رسائل البريد الإلكتروني الترحيبية

ما هي رسائل البريد الإلكتروني الترحيبية؟ 5 أسباب تدفعك لاستخدامها

تتمتع رسائل البريد الإلكتروني الترحيبية بنسب فتحٍ ونقرٍ مرتفعين مقارنةً ببقية حملات البريد الإلكتروني، فكيف تحقق الاستفادة القصوى من هذه الرسائل؟
اقرأ المزيدما هي رسائل البريد الإلكتروني الترحيبية؟ 5 أسباب تدفعك لاستخدامها
ما المقصود بتجزئة البريد الإلكتروني؟ وكيف تساعد تجزئته في زيادة معدلات الفتح وتحسين التّفاعل؟

ما المقصود بتجزئة البريد الإلكتروني؟ وكيف تساعد تجزئته في زيادة معدلات الفتح وتحسين التّفاعل؟

يأتي مفهوم تجزئة البريد الإلكتروني – Email Segmentation من المفهوم الأعمّ تجزئة التّسويق الّذي يعتمد أساسًا على تقسيمِ جمهور مُستهدف إلى مجموعاتٍ فرعيّةٍ وفق معايير محددّة، والفكرة في تجزئة البريد الإلكتروني هي ذاتها لكن باختلافٍ بسيطٍ هو التّركيز على قائمة الاتصال (المُشتركين في خدمة البريد). ما هو مفهوم تجزئة البريد الإلكتروني؟ تعني تجزئة البريد الإلكتروني بناء استراتيجيةٍ على أساسِ البيانات والسّلوكيات الخاصة بالعملاء المُستهدفين، عوضاً عن إرسال حزمةٍ من الرّسائلِ العشوائية سيكون التّجاهل مصيرها غالباً، وتقوم تجزئة البريد الإلكتروني على تقسيم الجمهور بالاعتماد على عوامل محدّدةٍ مثل: السّلوك والعمر والموقع الجغرافي وعمليات الشّراء الأخيرة وما إلى ذلك. تُوجد الكثير من العوامل الّتي يُمكِن الاعتماد عليها في التّقسيم، إلا أنّ أهم نقطة هي محاولة اختيار المجموعات بناءً على الهدف المنشود من التّسويق. ما هي طرق تجزئة البريد الإلكتروني؟ هناك أربعة أنواعٍ لطرق تجزئة البريد الإلكتروني يُمكن الاعتماد عليها وهي: التّقسيم الديموغرافي:  الطّريقة الّتي يستعملها أغلب العاملين في المجال التّسويقي، وتعتمد على بياناتٍ معلومةٍ عن العملاء مثل العمر والجنس والدّخل، وكلّما زادت المعلومات الّتي يُمكن الحصول عليها  كانت عملية التّقسيم أفضل، ولكن وجب الحذر لأن طلب الكثير من المعلومات يخيف النّاس.  التّقسيم الجغرافي:  هذه استراتيجيةٌ أساسيّةٌ للشّركات والمحال التّجاريّة صاحبة الفروع الموزعة في مناطق جغرافية مختلفة، ويمكن تجزئة العملاء بهذه الطرّيقة حسب مكان السّكن أو اللّغة. التّقسيم وفق العوامل النّفسيّة:  تعول هذه الطّريقة على العوامل الّتي تحفز سلوك العميل مثل: اهتماماته وقيمه وأسلوب حياته وآرائه الشّخصيّة. التّقسيم على أساس السّلوك:  يعتمد التسويق بشكلٍ أساسي على فهم سلوك الآخرين وطريقة تفكيرهم، ومحاولة الاستفادة منها قدر الإمكان لتوجيههم نحو هدفٍ معيّن. ويوجد حالاتٌ معيّنةٌ تكون فيها الإيميلات مُخصّصة أكثر:  العُملاء الجدد: عند اشتراك أشخاص…

اقرأ المزيدما المقصود بتجزئة البريد الإلكتروني؟ وكيف تساعد تجزئته في زيادة معدلات الفتح وتحسين التّفاعل؟
محتوى النشرات البريدية

نصائح في محتوى النشرات البريدية

كتابة محتوى النشرات البريدية – Newsletter Emails مرحلةٌ لاحقةٌ لصناعة القوائم البريديَّة أو موازيةٌ لها، وهي مهمَّةٌ جدًّا، إذ إن القوائم من دون إجادة هذه المرحلة والنجاح فيها تكون بلا فائدة وقد ينسحب منها أفرادُها بسرعةٍ كبيرة. الغرض من محتوى النشرات البريدية تحقيق أكبر نسبة تحويل – Conversion Rate مُمكنة، سواءٌ كان ذلك فيما يخصّ المحتوى المجانيّ من مقالاتٍ وأخبار أو المحتوى المدفوع من دوراتٍ وكتب، أو تحديثاتٍ تتعلَّق بمدى تقدُّم الزبون/الطالب في تصفُّح محتواك. ما نُريد التركيز عليه اليوم هو الأمور المتعلِّقة بمحتوى النشرات البريديَّة نفسِه، سواءٌ في أسلوب الكتابة أو القالب أو الشكل والتصميم، والغرض هو إرشادك إلى كتابة محتوى يخدم مادتك التي تقدِّمُها. العناصر الأساسيَّة في محتوى النشرات البريدية النشرات البريديَّة نمطٌ من أنماط الكتابة، ومِن ثَمّ فلا بُد من النظر ما العناصر التي يُشير السياق إلى كونها مفيدةً فيه وتؤدِّي الغرض المرغوب من كلٍّ من البائع والمشتري، إذا دقَّقنا سنجد أن الآتي ضروريٌّ جدًّا في هذا النَّمَط على اختلاف أغراضه: الاختصار: النشرة البريديَّة ليست مقالةً تحليليَّةً أو سردًا تقنيًّا، الغرضُ منها أساسًا هو الإعلام بوجود الشيء ودعوة المستلِم إلى اتخاذ إجراء – Call To Action، ومِن ثَمّ فلا بُد من مراعاة هذه الجزئيَّة واختصار النشرة بحيث لا يحتاج المستلِم إلى النزول كثيرًا في الصفحة أصلًا. الوضوح: نظرًا لما ذكرناه من كون الغرض هو الإعلام بوجود الشيء، لا بُدّ من أن يُراعى أيضًا الوضوح الشديد في الرِّسالة، ولا تُترك لفهم المستلِم أصلًا، يكفي أن يُشار إلى الشيء بصورةٍ واضحة. المباشرة: لا داعي للمقدِّمات في النشرة البريديَّة لأنَّها تكون مملَّةً للمستلم، ينبغي أن يُتعرَّضَ مباشرةً إلى النقطة الأساسيَّة دون ممهِّدات. المقدِّمات تكون ضروريَّةً في غير هذا لسببٍ واضحٍ…

اقرأ المزيدنصائح في محتوى النشرات البريدية
التسويق عبر البريد الإلكتروني

كيفية التسويق عبر البريد الإلكتروني لمنتجاتك الرقمية

لعلَّ من المعلوم لكلِّ مشتغلٍ اليوم بالتسويق، سواءٌ للمنتجات الرَّقمية أو غيرها، أهميَّةَ القوائم البريديَّة والتسويق عبر البريد الإلكترونيّ. في كلِّ متجرٍ إلكترونيّ شهير تسجِّل فيه ستجدُ خيارًا عند التسجيل: “هل تُريد أن تشترك في القائمة البريديَّة؟”، والسرُّ في اشتراك المُسجِّل هو أنَّه يرغب في معرفة العروض القادمة أو يُريد معرفة أوقات توفّر مُنتجاتٍ محدَّدةٍ هو مهتمٌّ بها. وهكذا شأنُك مع القوائم البريديَّة التي هي أداةٌ لتسويق دوراتك ومنتجاتك الرَّقمية، السرُّ في جذب المُشترك والزبون المحتمل هو أنْ تتصوَّر في ذهنك كيف تشتري أنت المُنتجات، وكيف تتعامل مع البريد الإلكترونيّ؛ الأدوار تتغيَّر لكن الجوهر واحد. هذا الدَّليل معنيٌّ بإرشادك إلى جذب الزائر للاشتراك في قائمتك البريديَّة، ونصائح عامَّة ينبغي أن تتَّبعَها، وقد بات واضحًا أنَّ عليك إنشاء قائمةٍ بريديَّة. مادَّة القائمة البريديَّة: من المُشتركون؟ قائمتك البريديَّة -أو قوائمُك- لا تقتصرُ على قادِمين من جِهةٍ واحدة، تصوَّر أنَّكَ تُقدِّم دوراتٍ في لُغات البرمجة: قد ذكرنا سابقًا أن من أهمّ وسائل التسويقِ التسويقَ عبر المحتوى المجانيّ، يعني هذا مثلًا أنَّك ستكتبُ مقالاتٍ مجانيَّة بغرض الترويج لمحتواك المدفوع. المقالات المجانيَّة على مدوَّنتِك أو موقِعك نفسِه هي إحدى البوَّابات لقوائمك البريديَّة، احرص على عرضِ خيار الاشتراك في قائمتك في كلِّ مقال فضلًا عن وجودها في موقعك، قوالبُ ووردبريس تُتيح هذا أصلًا فليس عليكَ أنْ تُضيفها يدويًّا في كلِّ مرة. السرُّ في اشتراك الزائر في قائمتك هو اهتمامه بمحتواك، إن اهتممتَ بتقديم محتوى ذي جودة سيندفع الزائر من تلقاء نفسِه للاشتراك في قائمتك البريديَّة لاهتمامه بالقادم من محتواك سواء المجانيّ أو المدفوع؛ الخلاصة: محتواك المجانيّ هو أحدُ البوَّابات، لا يقتصر هذا على المقالات، فهي مثالٌ فقط، الأمرُ ينطبق على مقاطع الفيديو والبودكاست وغير ذلك. من…

اقرأ المزيدكيفية التسويق عبر البريد الإلكتروني لمنتجاتك الرقمية

دورة البريد الإلكتروني المجانية: لماذا يجب أن تقدمها + 4 نصائح لنتائج أفضل

لا شك أنه لطالما سمعت من قبل بمصطلح “دورة البريد الإلكتروني” لكن، ماذا يقصد؟ ما فرقُها من الدورة العادية؟ وما هي العوائد التي تعود عليك كمُعد محتوى من إعدادها؟ في مقالنا لليوم سنتناول كل هذه الجوانب ونبين بشئ من التفصيل أهمية كل جانب من جوانب الدورة المجانية بالنسبة لك، لمشروعك، ولعميلك، فتابعوا معنا. ماذا نعني ب “دورة البريد الكتروني”؟ دورة البريد الإلكتروني هي أحد أنواع الدورات التدريبية عبر الإنترنت – التي يمكن أن تناقش أي موضوع – تمتاز بأن ارسالها يكون فقط عن طريق البريد الإلكتروني – دورة غير ربحية. دورة البريد الإلكتروني يُمكنك أن تُقدم فيها طرحك المثالي لأي مُشكلة يواجهها العامة أو تلخيصك السليم لموضوع معين كالتسويق، البرمجة، التصميم وغيرها من الجوانب. يُمكن أن تكون دورة البريد الإلكتروني الخاصة بك نصية-بحتة كما يمكنك ارفاق صور، فيديوهات، ملفات وسائط بمختلف أنواعها، أو حتى ملفات قابلة للتحميل لتقوية فكرتك وجعل دورتك التدريبية من أقوى الدورات. ما الغرض وراء جعل دورة البريد الإلكتروني مجانية؟ لوجود دورة بريد إلكتروني مجانية عدة مزايا وفوائد تعود عليك كصانع محتوى (أياً كان مجالك، مُقدم دورات، كاتب في مدونة، معد محتوى بصري في قناة يوتيوب، أو غيره) وعلى جمهورك المُستهدف. سنذكر هنا أهم تلك الفوائد أولاً: فوائد تعود عليك كصانع مُحتوى أو مقدم خدمة دورة البريد الإلكتروني المجانية طريقة سهلة للتسويق غير المباشر لعلامتك التجارية. لا شك أنك سئمت من البحث ليل-نهار عن طُرق تسويقية تُنير بها عقول الناس وتستلهمهم للتسجيل في الفترة التجريبية التي تُقدمها، أو للإشتراك لفرصة الحصول على التخفيض البالغ 50% من قيمة منتجك، لكن، لا جدوى! الأمر الوحيد الذي يُميز مُعظم الطُرق التسويقية الحديثة أنها زائفة! لكن، مع وجود دورة بريد إلكتروني…

اقرأ المزيددورة البريد الإلكتروني المجانية: لماذا يجب أن تقدمها + 4 نصائح لنتائج أفضل

تسويق الدورة التدريبية عبر البريد الإلكتروني: دليل المدرب الإلكتروني 108

تسويق الدورة التدريبية لا يقل أهمية عن إعداد محتواها، فأي خلل ينتج في عملية التسويق يمكن أن يجعل تعبك كله يذهب سدى، خلافاً لما يظن البعض، فإن عملية تسويق الدورة التدريبية لا تعتمد على قوة شبكة معارفك بقدر ما هي تعتمد على احاطتك بكافة المعارف، الاستراتيجيات، والعلوم المتعلقة بعملية التسويق، سنتطرق اليوم لطريقة التسويق بالبريد الإلكتروني نسبة لكونها الأفضل والأكثر تأثيراً. نصائح لبناء قائمة بريدية ضخمة القائمة البريدية الضخمة هي معينك الأول عند تسويق الدورة التدريبية بالبريد الإلكتروني، بدونها لا تكاد النتائج أن تكون موجودة، ذلك نسبة لأن مشتركي القائمة البريدية هذه هم أفضل مرشحين ليكونوا تلاميذك في المستقبل (سنرى كيف يتم ذلك في فقرة قادمة). هنا أهم النصائح التي ينبغي اتباعها لبناء تلك القائمة انضم إلى مجموعات التواصل الإجتماعي مجموعات التواصل الإجتماعي توفر بيئة غنية بالعملاء المُحتملين إذا أُستخدمت بالشكل الصحيح، كل ما عليك هو استعمال منصات إجتماعية مثل فيسبوك (Facebook) للبحث عن مجموعات يُحتمل تواجد من هو مهتم بموضوع دورتك فيها، مثلاً، إذا كنت تُقدم دورة تدريبية لشرح “أساسيات الطبخ” فبحث سريع عن مجموعات الطبخ قد يقربك خطوة أو اثنتين لأول تلميذ لك! أنشئ محتوى مجاني مثري وهادف ألم تستطع جذب عملاء لك بأفكارك الفريدة وحدها؟ لا تقلق، يُوجد أكثر من طريقة، لكن عليك فقط القيام بمجهود إضافي بسيط و أخذ الوقت الكافي لبناء محتوى قَيِّم يستطيع أن يجذب لك بعض العملاء. ليس بالضرورة أن يكون لذلك المحتوى علاقة بمجال دورتك طالما أنه يقدم فائدة للزائر الذي ربما قد يكون مهتماً لاحقاً بالإشتراك بدورتك التدريبية. استخدم الرسائل البريدية للترويج لمنتجك أي رسالة بريدية لا تُطلع فيها المتلقي على مخطط دورتك التدريبية هي فرصة تسويقية ضائعة! حسب إحصائيات حديثة…

اقرأ المزيدتسويق الدورة التدريبية عبر البريد الإلكتروني: دليل المدرب الإلكتروني 108

مساق في ليب 2024

فريق مساق موجود في ليب 2024 ومتحمس لمقابلتك، تجدنا في Hall 3 - A208