كتابة الإعلانات

أساسيات كتابة الإعلانات

كيفية كتابة إعلانات تُقرأ وتَبيع: أساسيات كتابة الإعلانات الناجحة

في عالم التسويق والإعلان، “المحتوى هو الملك”. هذه المقولة الشهيرة تنطبق بشكل كبير على محتوى النُسخ الإعلانية، الذي يعد من أكثر أنواع المحتوى تأثيرًا على قرارات العملاء تجاه العلامات التجارية، سواء في البحث عنها، أو التحدث عنها، أو شراء منتجاتها، لا سيما العلامات التجارية الرقمية. لذلك، إذا كنت رائد أعمال ناشئ، أو مسوق إلكتروني مبتدئ، وترغب في الدخول إلى عالم التسويق وكتابة الإعلانات، فتابع قراءة هذا المقال لتتعلم أساسيات كتابة الإعلانات بطريقة احترافية. بدايةً، سنتعرف معًا على ماهية الكتابة الإعلانية ودورها المهم في تعزيز العلامة التجارية للشركات وزيادة أرباحها. من هو كاتب الإعلانات؟ كاتب الإعلانات هو شخص محترف في كتابة نصوص إعلانية مُقنعة لصفحات مبيعات المنتجات، وصفحات الهبوط، والتسجيل في النشرات الإخبارية الإلكترونية، والمنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، وتقريبًا أي شيء يتطلب من العميل اتخاذ إجراءٍ ما. يجب أن يمتلك كاتب الإعلانات مهارات خاصة في الكتابة الإعلانية وخبرة في تحسين محركات البحث، حتى يتمكن من إنشاء محتوى مقنع عالي القيمة بهدف زيادة مبيعات العلامات التجارية والشركات وجذب العملاء. ما الفرق بين التسويق بالمحتوى والكتابة الإعلانية؟ لعلك سمعت بمصطلح “التسويق بالمحتوى”، وهو نوع آخر من الكتابة الاحترافية يشترك مع الكتابة الإعلانية في بعض السمات، فالكتابة الإعلانية تركّز على إقناع القارئ ودفعه نحو اتخاذ إجراءٍ محددٍ كالشراء أو الاشتراك بالبريد الإلكتروني. أما التسويق بالمحتوى فيركز أكثر على تثقيف القارئ وتزويده بمعلومات قيّمة بأسلوب مُحفّز. المدونات والرسوم التوضيحية تقرّب القارئ من قرار الشراء عبر تعليمه وإثراء معارفه، كما تُضفي المصداقية على العلامة التجارية في نظره. مثلاً، يمكن لشركة تكييف وتبريد أن تنشر مقالاً يوضّح أهمية تغيير مرشّحات الهواء بانتظام، فهذا يعّد تسويقاً بالمحتوى. أما الدعوة للاشتراك في خدمة صيانة مُنخفّضة التكلفة، فهي كتابة…

اقرأ المزيدكيفية كتابة إعلانات تُقرأ وتَبيع: أساسيات كتابة الإعلانات الناجحة

مساق في ليب 2024

فريق مساق موجود في ليب 2024 ومتحمس لمقابلتك، تجدنا في Hall 3 - A208