ما هي المنتجات الرقمية وكيف يمكنك صناعتها وبيعها والكسب منها؟

مع انتشار استخدام شبكة الإنترنت واعتماد المزيد من الناس عليها كمصدر دخل، تنوعت الطرق والأساليب المتبعة في الوصول إلى هذا الدخل المستقر، ومن الطرق الأكثر شيوعاً وانتشاراً في السنوات الأخيرة: بيع المنتجات الرقمية، سواء كانت تلك المنتجات كتباً إلكترونية أو مساقات أو برامج أو حتى ملفات جاهزة للاستخدام.

في هذا المقال سنستعرض كلّ ما عليك معرفته بخصوص المنتجات الرقمية من الألف إلى الياء، وكيف يمكنك إنشاء منتج رقميّ مناسب لك، والبدء في بيعه.

ما هي المنتجات الرقمية؟

المنتجات الرقمية تشمل أيّ خدمةٍ أو أداةٍ أو برنامج أو محتوى يرغب المستخدم بالوصول إليه لحلّ مشكلةٍ أو لكسب فائدة، وفي حال بيع هذا المنتج أو إعطائه للمستخدم، لا يحتاج البائع لإعادة إنتاجه، بل يمكنه بيعه أو إرساله كما هو لشخصٍ آخر، أي أن تكلفة الإنتاج في حالة المنتجات الرقمية لا تتزايد مع الوقت كما في حالة المنتجات المادية.

الكتب الإلكترونية والبرامج وخدمات الاستماع للموسيقى وتطبيقات الهاتف المحمول والبودكاست وفيديوهات اليوتيوب يمكن اعتبارها منتجاتٍ رقمية، يمكن للعديد من المستخدمين الوصول لكلٍ منها دون الحاجة لزيادة تكاليف الإنتاج.

لا يشمل مصطلح المنتجات الرقمية المنتجات القابلة للبيع فحسب، بل يتضمن أيضاً كل المنتجات سواء تلك التي تباع أو التي تقدم مجاناً.

ميزات المنتجات الرقمية

على الرغم من تشابه بعض خطوات صناعة المنتجات الرقمية مع المنتجات المادية التقليدية، إلا أنها تقدم ميزاتٍ تجعلها خياراً أفضل في كثيرٍ من الأحيان، خصوصاً عند الحديث عن المنتجات التي يمكن إنتاجها بالصيغتين كالكتب والمجلات والصحف.

ولهذا نرى في السنوات الأخيرة توجهاً كبيراً لتحويل المنتجات المادية إلى منتجاتٍ رقمية كلّما سنحت الفرصة، كالانتقال من الأقراص الضوئية إلى منصات المشاهدة أونلاين أو منصات الاستماع إلى الأغاني، والانتقال أيضاً إلى منصات شراء وتحميل الألعاب مباشرةً عبر الإنترنت.

الميزةالمنتجات الرقميةالمنتجات المادية
التكلفةاستثمار أولي، تكلفة شبه معدومة للمبيعات المتتالية.تكلفة متزايدة مع تزايد المبيعات.
التوصيلمتاحة للوصول من كافة أنحاء العالم دون تكلفة إضافية.تكلفة الشحن تتزايد مع البعد عن المصدر.
سهولة الوصولعبر نقراتٍ بسيطة.تواجه العديد من العوائق بحسب الدولة.
التخزينيمكن بيع عدد لا نهائي نظرياً من نفس المنتج.تزداد تكلفة التخزين مع ازدياد كمية المنتج.

كيف تصنع منتج رقمي:

تنقسم عملية إنتاج المنتج الرقمي إلى سبع خطواتٍ رئيسية:

  1. الفكرة الأولية: تضع فيها الخطوط العامة للمنتج، وما يهدف لتقديمه للمستخدم بناءً على دراستك لحاجة السوق.
  2. قابلية التنفيذ: تدرس فيها قدرتك على إنتاج هذا المنتج وإمكانية العمل عليه، سواءٌ من ناحية الموارد المادية أو البشرية.
  3. حاجة السوق: تتحقق في هذه الخطوة من حاجة السوق ونوعية المنتجات التي يبحث عنها الناس.
  4. دراسة السعر: تطّلع في هذه الخطوة على السوق المنافس، وتقارن بين الأسعار الموجودة فيه وبين ما يمكنك تقديمه نظراً للتكاليف والجهد الذي ستبذله في إنتاج المنتج.
  5. إنتاج المنتج: بعد التحقق من كل الخطوات السابقة، يمكنك العمل على تنفيذ المنتج وبناء نموذج منه.
  6. عرض المنتج للبيع: يقدم الإنترنت خياراتٍ متعددة جداً لعرض المنتجات الرقمية، كإنشاء منصة شخصية أو استخدام منصاتٍ جاهزةٍ توفر عليك الوقت والجهد مثل مساق.
  7. التسويق للمنتج: بعد تجهيز كل شيء، يمكنك البدء في تسويق المنتج والحصول على المبيعات.

أولاً: العثور على فكرة لمنتج رقمي

ككل شيء آخر، تبدأ المنتجات الرقمية من فكرة، وعلى الرغم من أنّ هذه المرحلة الأساسية لا تقتضي بالضرورة الإلتزام بالفكرة أو دراستها بالكامل، إلّا أنه بإمكانك اتباع أساليب تساعد في العثور على أفكار أكثر جودة وأكثر نفعاً.

 كبداية، عليك معرفة نوعية المنتجات الرقمية التي يمكنك إنتاجها:

  1. المساقات التعليمية.
  2. الكتب الإلكترونية.
  3. البرامج والتطبيقات.
  4. الملفات والقوالب الجاهزة.
  5. الاشتراكات الشهرية.
أنواع المنتجات الرقمية

يمكنك أيضاً التفكير في قيمة هذا المنتج بشكلٍ عام، سواء كنت تخطط لطرحه مجاناً أم بمقابلٍ ماديّ.

  1. هل سيُطرح المنتج مجاناً؟
  2. هل سيكون بأجرٍ يُدفع لمرّة واحدة أم على شكل اشتراكٍ شهري؟

بعدها بإمكانك النظر لفائدة المنتج وتأثيره على المستخدم:

  1. هل سيكون المنتج ترفيهياً بحتاً أم يتضمن الفائدة أم مركزاً على الفائدة بالكامل؟
  2. هل ستكون هذه الفائدة معرفية أمّ مادية؟
  3. هل سيحل المنتج مشكلة شائعة للمستخدم؟

بوضع هذه الأسئلة والإجابات أمام ناظريك، يمكنك رسم الخطوط العامّة للمنتج الرقميّ خاصتك.

ثانياً: دراسة قابلية التنفيذ

تختلف هذه الخطوة بين من يحاول العمل على إنتاج منتجٍ رقميّ كاملٍ وحده وبين من يخطط للاستعانة بخبراء مختلفين في إنتاجه:

إن كنت ترغب بصناعة منتجٍ رقميّ كامل دون الاستعانة بطرف آخر، عليك أن تفكّر بما يلي:

  1. ما هي مجموعة المهارات التي تمتلكها؟
  2. أيُّ من هذه المهارات يمكن استغلاله في بناء المنتج؟
  3. هل مستوى إتقانك للمهارة يكفي لتقديم المنتج بجودةٍ مقبولة؟
  4. هل يمكنك إنجاز المهمة بوقتٍ معقول؟

أما إن كنت ترغب بالاستعانة بطرفٍ آخر، فعليك الإجابة على الأسئلة التالية:

  1. ما هي التكلفة المتوقعة لهذا المنتج؟
  2. هل يمكنك التأكد من جودة التنفيذ؟
  3. أيّ أجزاء المنتج ستحتاج للمساعدة في إنتاجها؟

ثالثاً: دراسة حاجة السوق

تبدأ هذه الدراسة من رسم شخصية المشتري المثالي، ثم معرفة المشاكل التي تواجهه ومدى أهميتها بالنسبة له، والمكان الذي سيأخذه منتجك الرقمي كحلّ لهذه المشاكل.

هناك طرقٌ متعددةٌ لرسم شخصية المشتري، ولكن في مجملها تعتمد على النقاط التالية:

  1. البيانات الشخصية للمشتري المثالي: مجال العمر، والوظيفة، والجنس، ومستوى الدخل، ومستوى التعليم.
  2. أهمية المنتج خاصتك في حلّ مشاكلهم.
  3. الحلول المشابهة والمنافسة.
  4. طريقة وصولهم لمنتجك.
  5. المشاكل غير المباشرة والميزات غير المتوقعة التي قد يقدمها منتجك لهم.

[صورة لدراسة شخصية المشتري]

رابعاً: دراسة السعر

عند دراسة سعر المنتج عليك التفكير بالنقاط التالية:

  1. قدرة المنتج المعروض على حلّ المشكلة أو تقديم ما يسد حاجات المستخدم.
  2. وجود المنتجات المنافسة ومجالات أسعارها.
  3. قدرة المستخدم على الشراء.

في كثيرٍ من الأحيان، يكون الخيار الأفضل هو طرح منتجاتٍ رقميةٍ مجانيّةٍ تقدم حلولاً بسيطة وأقل أهمية بالنسبة للمستخدم في مجالٍ عالِ المنافسة، ومن ثم إقناع هؤلاء المستخدمين بالدفع لمنتجاتٍ رقميةٍ أكثر قيمة وأكثر قوة وأكثر قدرة على المنافسة في السوق.

خامساً: صناعة المنتج الرقمي

بعد وضع كافة الخطوات السابقة بين ناظريك، يمكنك البدء بإنتاج منتجك الرقميّ وتنفيذ الخطّة، ولكن ما عليك أخذه بعين الاعتبار أن خطوة التنفيذ قد تضع أمامك عقبات ومشاكل أخرى ربما لم تدركها أثناء التخطيط، لهذا عليك محاولة التأقلم وفهم المتغيرات أثناء العمل.

أثناء التنفيذ، عليك التخطيط أيضاً لمستقبل هذا المنتج الرقمي كالتحديثات القادمة والمحتوى الداعم، وبناء المنتج بشكلٍ يتوافق مع هذه الأفكار.

سادساً: عرض المنتج للبيع

بمجرد انتهاء صناعة المنتج الرقميّ، عليك البحث عن المنصة المناسبة لعرض هذا المنتج، ولمعرفة أيّ منصة هي الأفضل لحالتك عليك أخذ النقاط التالية بعين الاعتبار:

  1. سهولة الاستخدام سواءٌ لك أو للمستخدم أو المشتري.
  2. القدرة على قبول الدفعات في الدولة التي تعيش فيها.
  3. القدرة على استخدام المنصة لنشر أنواع المنتجات الرقمية المختلفة.
  4. التكلفة وتزايد التكلفة مع الزمن.

وهنا يأتي دور مساق في تقديم حلّ متوازن ومتكامل لعرض وبيع المنتجات الرقمية:

الميزةاستخدام مساقبرمجة منصة لبيع المنتجات الرقمية من الصفرمنصات بيع المنتجات الأخرى
التكلفةمبلغ شهريّ ثابت لا يزداد مع ازدياد المبيعات.تكلفة إنشاء أولية عالية، وتكلفة صيانة عالية.نسبة مئوية على المبيعات تصل حتّى الخمسين في المئة.
سهولة الشراءدعم لبوابات دفع عربية مختلفة لتسهيل الدفع في مختلف الدول.يجب تحديد بوابات الدفع المطلوبة في مرحلة التطوير.دعم محدود للدفع في الدول العربية.
سهولة الاستخداميمكنك البدء باستخدام حسابك فور التسجيل. المنصة متوفرة باللغة العربية.بحاجة لوقتٍ طويلٍ قبل البدء بالاستخدام.دعمٌ محدود للغة العربية.
الدعم الفنيدعمٌ فنيّ على مدار الساعة باللغة العربية.تكاليف إضافية لضمان دعم المنتج.دعمٌ محدود باللغة الإنجليزية.
حرية الاستخدامحساب واحد لبيع المنتجات الرقمية بمختلف أنواعها إضافةً لنشر المساقات وبناء المدونات وصفحات الويب دون تكاليف إضافية.كل ميزةٍ إضافية تستلزم تكاليف إضافية.مخصصة لبيع أنواعٍ محددةٍ من المنتجات الرقمية.

سابعاً: تسويق المنتجات الرقمية

يمكن استغلال العديد من الاستراتيجيات في تسويق المنتجات الرقمية، سواء كان ذاك عبر شراء الإعلانات أو التسويق بالمحتوى أو النشرات البريدية. 

ما يجب أخذه بعين الاعتبار هنا هو القيمة المرجوة من المنتج الرقميّ الذي ترغب بتسويقه، هل الهدف الحصول على المزيد من المبيعات للمنتج نفسه، أم الحصول على وصولٍ أكبر لمنتجاتٍ أخرى أعلى قيمة.

موقع عربي لبيع المنتجات الرقمية

نقدم في مساق حلاً عربياً متكاملاً لبيع المنتجات الرقمية. بدايةً من الدعم الكامل للغة العربية في كافة أدوات المنصة، وحتى الدعم الفني العربي المتواجد على مدار الساعة، وصولاً إلى التحديثات المستمرة للمنصة وإضافة الميزات باستمرار. هذا بالإضافة للعديد من الأدوات الأخرى التي يمكنك استغلالها في تقديم أنواع المحتوى المختلفة كالتدوينات والمساقات وصفحات الهبوط.

لا زلت متردداً؟ نقدم في مساق خطّةً مجانيةً لتجربة الميزات إضافةً لخططٍ مدفوعةٍ بأسعارٍ مختلفة.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

ستجد معنا كل ما تحتاجه لتنشئ أكاديميتك التعليمية وتبدأ بيع دوراتك
وتقدم أفضل تجربة استخدام عربية لطلابك

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.