ما التسويق بالعمولة؟ وكيف تكسب المال منه مع مساق؟

التسويق بالعمولة – Affiliate Marketing: هي عمليَّة ترويج لمُنتجٍ أو منصَّةٍ من طرفٍ ثالث (غير الصانع) لقاء مقابلٍ ماديّ أو نسبةٍ من الأرباح، وعادةً تكونُ على هيئة روابط مخصَّصةٍ يُرسلُها المسوِّق بالعمولة إلى غيره، ويتلقى -في حال تسجيل المُرسَل إليه أو شرائه للمنتج- مقابلًا ماديًّا أو نسبةً من الأرباح.

شركاتٌ كبيرةٌ تدعمُ هذا النمط من التسويق، وهو ذو فائدةٍ للمسوِّق وللمنصَّة، هو يستفيد نسبةً من الأرباح وهي تستفيد معرفةَ شريحةٍ أكبر بها وشراءها لمنتجاتها، منصَّةٌ مثل أمازون تستخدم هذا النَّمط من التسويق، لذلك ستجدُ المعاينين – Reviewers للإلكترونيَّات مثلًا يضعون رابطًا للمُنتج.

هذه الرَّوابط هي روابط مخصَّصة، بمعنى أنك إن دخلت عبر هذا الرَّابط وأتممت عمليَّة الشراء، سيحصُل المُعاين الذي دخلت من خلال رابطه إلى هذا المُنتج على نسبةٍ من الأرباح، ستجدُ هذا كثيرًا سواءٌ في كتَّاب التدوينات أو أصحاب قنوات يوتيوب أو الناشطين على مواقع التواصل.

ما الذي تحتاجه؟

ثمَّة ما يجب قوله ههنا، الموضوع للوهلة الأولى يبدو بسيطًا، رابطٌ مخصَّص تنشره لقاء نسبةٍ من الأرباح، لكنّ الذي ينبغي الانتباه إليه هو أنك لتنجح في هذا النمط من التسويق لا بُد من منصَّةٍ لك تنشُرُ الرَّابط عليها، بحيث تزداد احتمالية النقر عليه والتسجيل في الخدمة أو شراء المُنتج.

تصوَّر لو أنك اشتركتَ الآن في برنامج التسويق بالعمولة في أمازون، لمن ستنشر الرابط؟ بالطَّبع، بوسعك أن تنشره لمعارفك الذين يودّون شراء هذا المُنتج أو ذاك، لكن لتحقيق رِبحٍ معتبرٍ أنت بحاجةٍ إلى شريحةٍ أكبر تتعرَّض لمحتواك.

لهذا السبب ستجد الناجحين في هذا المجال أصحاب قنواتٍ على يوتيوب لها جمهورٌ معتبر، أو أصحاب مدوّناتٍ لها زوّارٌ كثر نسبيًّا، أو مؤثّرين على مواقع التواصل الاجتماعيّ، المهمّ أن يُوجد للمنصَّة التي تخاطب الناس من خلالها شريحةٌ معتبرةٌ تستمع إليك وتثق بك.

الشيء الآخر هو المجال، تصوَّر أن عندك حسابًا شخصيًّا على تويتر لا تكتبُ فيه سوى يوميَّاتك، في هذه الحالة لو نشرت رابطًا للتسويق بالعمولة لهاتفٍ على أمازون أو Newegg مثلًا لن تجدَ كثيرًا من الناس ينقرُ عليه.

هذا لأنَّ المحتوى يجذب شريحةً من الناس؛ الناس الذين انجذبوا إلى حسابك وتابعوه لم يكن سبب انجذابهم ومتابعتهم أنَّك خبيرٌ في الهواتف، لذلك ستجدُ قنوات الإلكترونيَّات أنجح في هذا المجال؛ لأن سبب متابعة الناس لهم هو هذا الغرض تحديدًا، فتزداد احتمالية النقر على الرَّابط.

من النقاط المهمَّة في التسويق بالعمولة أيضًا مع ما سبق أن ذكرناه هو اختيار المُنتجات أو المنصَّات التي أنت على قناعةٍ بفائدتها، هذا لأنَّك ستكون مُقنِعًا للطرف الآخر بشراء هذا المُنتج أو التسجيل في هذه المنصَّة بناءً على ذلك، أمّا في حال كنتَ تسوِّق دون قناعةٍ أو دون علمٍ بما تسوِّق له، لن تبني ثقةً مع الزبون المحتمل، ولن تجد ما تُقنعه به.

هذا لا يقتصر على المنتجات الرَّقمية بل يمتد إلى الواقع أيضًا، ستجدُ كثيرًا من المؤثِّرين يسوِّقون لمتاجر أو مطاعم أو غير ذلك، لقاء نسبة، وينطبقُ عليه الكلام ذاتُه حول القناعة.

كيف تسوِّق بالعمولة لمساق؟

مساق تُتيح لك -كما في هذا الدليل– التسويق بالعمولة، إذ توفِّر لك رابط إحالةٍ مخصَّص، وتربحُ منه كلَّما سجَّل أحدُهم من خلال رابطِك (التفاصيل).

باسترجاع ما قلناه آنفًا يتَّضح أنَّك من المفترض أن تكون مهيَّأً للرِّبح من هذا النمط من التسويق؛ هذا لأن موضع اهتمام المدرِّبين أساسًا هو هذا الشأن، ومن ثمّ فأي حسابٍ للمدرِّب هو موجَّهٌ للطلَّاب ولمن يُريد التدريب على المنوال نفسِه.

ومن ثَمّ فالجمهور المتاح الذي يُمكن تحصيل الرِّبح من خلال نشر الرَّابط له عدده معتبر، أو سيكون معتبرًا مع بذل الجهد وتحقيق انتشارٍ أوسع في مواقع التواصل أو التدوينات أو قنوات اليوتيوب.

هكذا يُمكنك الرّبح من خلال مساق، والفكرة ذاتُها تنطبق على بقيَّة المنصَّات التي توفِّرُ هذا النوع من التسويق.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص

وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين في أقل من دقيقة.

14 يومًا تجريبيًّا، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

اترك ردّاً