نموذج خطة برنامج تدريبي | أهميته في التدريب وكيف تصنع نموذجك الخاص

يعدّ وضع برنامج تدريبي بوصلة توجّهك في تدريبك بشكل منظّم، فالكثير من المدرّبين مستعدّون للبدء، لكنّهم عالقون في نقطة البداية.

للتخلص من مشاكل إطلاق برنامج تدريبي خاص بك، تحتاج إلى رسم رحلة التقدّم التي ستأخذ بها عملائك، ثم التخطيط لجلساتك حتى تحصل على الهيكلية المطلوبة لتحقيق الأهداف.

الهدف من وضع نموذج خطة برنامج تدريبي

يكمن الهدف من وضع خطة برنامج تدريبي في رسم خارطة لمساعدتك ومساعدة عملائك، فكل عميل يختلف عن الآخر، والتحدّي الرئيسي هو إنشاء خطة برنامج تدريبي تتكيّف مع مختلف الأشخاص، حيث يجب أن تقدّم هذه الخطة شيئًا خاصًا وفريدًا لجذب العملاء إليك، من خلال متابعة المتدربين والتأكد من فعّالية التدريب على النحو المطلوب.

يساعد البرنامج التدريبي متدرّبيك في الانتقال من مرحلة إلى أخرى، حسب نوع المتدرّب ونوع التدريب الذي تركّز عليه، فإذا كنت مدرب إدارة مشروعات، فقد تكون محاور نموذجك هي مقاييس نمو لمشروع ريادي.

كل برنامج تدريبي يجب أن يركّز على ثلاثة أمور وهي:

  •  تقييم حاجات متدرّبيك ودراسة الحلول الممكنة لمشاكلهم
  • العمل على تحقيق توقّعات المتدربين من البرنامج التدريبي
  • مرونة البرنامج التدريبي بحيث يكون صالحًا للتكيّف مع أنواع المتدربين المختلفة.

ترغب ببناء أكاديميّة تدريب رقميّة دون خبرة في البرمجة والتطوير؟ منصة مساق هي الحلّ المتكامل المناسب لك.

 كيفية إنشاء خطة برنامج تدريبي

إنشاء خطة برنامج تدريبي

توصيف المشاكل المرغوب بحلّها

قبل التوجّه لإنجاز خطة برنامج تدريبي، يجب أن يفهم الراغب بالاشتراك في البرنامج التدريبيّ المشكلة التي تطرحها وتعمل على حلّها،  وعليه معرفة إن كان ما تحاول حلّه في برنامجك التدريبي هو ما يبحث عن حلّه فعلًا.

حدد المهارات المطلوبة لحل المشكلة

بعد تحديد المشاكل، يجب تحديد المهارات التي يحتاجها العميل لحل مشاكله، على سبيل المثال: قد يحتاج إلى تطوير مهارات إدارة الوقت، أو مهارات التواصل، أو المرونة والتنظيم.

تعمَّق في فهم جمهورك المستهدف

معرفة جمهورك أمر بالغ الأهمية، فإذا كنت ترغب في إنشاء برنامج يشارك فيه الناس ويقدّرونه، يجب أن يكون تركيزك على العميل، ما الذي جربه العميل وفشل به؟ ما هو أكثر أمر يرغب في إنجازه؟ الأهم من ذلك إجراء تغذية راجعة بعد الجلسة، وعقد مناقشة بين المدرب والطالب.

 ضع قائمة بالمهارات الأولية اللازمة

حدد مجموعة من المهارات اللازمة لطلابك قبل البداية في البرنامج التدريبي لتحديد مستواهم قبل الدخول في البرنامج، وابدأ في تشكيل محتوى وهيكل البرنامج التدريبي الخاص بك بناء على هذه القائمة.

حدد الأولويّات

راجع قائمة المهارات، وحدد الأولويات، ثم نظّم قائمة مهارات جديدة في الموضوعات ذات الصلة، فمن خلال تحديد الأولويات، يمكنك إزالة العناصر غير الضرورية أو جعل محاور التدريب اختيارية، كل ذلك من أجل تصميم رحلة تدريب سلسة.

حدد الخطوات اللاحقة للبرنامج

تقود قائمة المهارات السابقة إلى تطوير أنشطة تدريب عالية المستوى بشكل أبسط، مما يسهل تنمية أو تغيير أو توسعة المحتوى في إحدى مناطق المخطط التدريبي بسهولة في المستقبل.

تأكَّد من وجود جميع العناصر اللازمة

يستطيع المدرب الآن تحديد مسار التعلم بترتيب مناسب للمتدرب، وهنا سيقدّر المكان الذي يحتاج إليه لبدء التدريب وكيفية التقدم، على سبيل المثال: يمكن أن يبدأ التدريب بالإضاءة على مكان وجود المتدرب في حياته حاليًّا، ثم المكان الذي يرى نفسه فيه مستقبلًا، تسمح هذه الخطوة للمتدرب بفهم الهدف من البرنامج التدريبي بشكل أوضح.

خطة برنامج تدريبي لـ 12 أسبوع

الأسبوع 1: مراجعة التقييم والإعداد

رحّب بمتدرّبيك في البرنامج وتأكد من التركيز على النقاط التالية:

  • تحدث عن مؤهلاتك الداعمة لمجال البرنامج التدريبي، ولا تخجل من إظهار شغفك في الموضوع، فهذا يمنح المتدرب ثقة أكبر بما ستقدمه.
  • أجب على استفسارات المتدربين وأصغ لملاحظاتهم، يترك هذا انطباعًا إيجابيًا لدى المتدربين ويشعرهم بأن اختيارهم للبرنامج التدريبي كان صائبًا.
  • قدم للمتدربين إمكانيّة طرح الأسئلة وترك الملاحظات بسريّة لتشجيعهم على التصريح بآرائهم.
  • وضح كيفية الوصول إلى مواد برنامج التدريب الخاص بك، ومكان تحميل الواجبات والموارد الإضافيّة وكيفية العمل خلال الجلسات.
  • أكِّد على الاستمرار في مراقبة التقدّم وإجراء الامتحانات بشكل دوري.

الأسبوع 2: توضيح النتائج المتوقعة من البرنامج التدريبي

وضّح النتائج المتوقع للبرنامج التدريبي، من خلال فهم المحفّز الرئيسي لكل عميل وما هي رغبته للتغيير، وبصفتك مدرب فالأمر متروك لك لتحويل هذه الرغبة إلى عمل مؤثر، اطلب من عملائك تحديد الأهداف التي تتوافق مع نتائجهم المتوقعة والمرغوبة، ساعدهم في اختيار الأهداف الأكثر أولوية بالنسبة لهم لتحقيقها والعمل عليها.

الأسابيع 3-10: قيادة مراحل تطور العميل

ساعد عملائك على اتخاذ الخطوة التالية للتطوّر في كل أسبوع، قم بتحضير جلسة مستقلة لكل خطوة حدّدتها في النموذج التدريبي، امنح عملائك أوراق العمل والقوالب والموارد الأخرى في جلسة التدريب، لتسهيل عملية تطوّرهم.

الأسبوع 11: تقييم التقدم

قد ترغب في التأكد من تحقيق النتائج المتوقعة للعميل، والتحدث عمّا تعلّمه حتى الآن، فتشجيع العملاء على ذكر التقدّم الذي أحرزوه، يدفعهم على إدراك القيمة التي أخذوها من تدريبك، احرص على الإجابة على التساؤلات العالقة لحدّ الآن في أذهانهم.

الأسبوع 12: مناقشة الخطوات التالية والتشجيع على الاستمرار

في الأسبوع الأخير، شجع عملائك على الاستمرار في تطوير مهاراتهم، وشارك الموارد والوثائق التي قد تساعدهم لرسم خطوة تالية مميزة لهم، هذا الوقت الأفضل للإضاءة على عروض تدريب أخرى قد تساعدهم لاحقًا، فهدفك هو المساعدة على التقدم نحو المستقبل الجديد، مع الاحتفاظ بالعملاء الحاليين.

ملاحظة: يمكنك اتباع نفس التنسيق السابق لبرنامج تدريبي مدته أقل من 12 أسبوع، فقط قم بضغط الجلسات وزيادة ساعاتها.

 الخاتمة

امتلاكك للشهادات الأكاديمية والمهارات التدريبية ليس كافيًا لبدء التدريب، نظّم نموذج خطة برنامج تدريبي تُظهر فيه حرفيّة عملك، فذلك سيمنح العملاء الثقة من خلال إظهار الاختلاف في أسلوب التدريب الخاص بك، وبشكل احتكاري.

ترغب بتطوير مهاراتك في صناعة الدورات التدريبية؟ تابع دليل المدرب الإلكتروني للمزيد من النصائح!

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

ستجد معنا كل ما تحتاجه لتنشئ أكاديميتك التعليمية وتبدأ بيع دوراتك
وتقدم أفضل تجربة استخدام عربية لطلابك

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.