بيع المنتجات على الإنترنت – 5 مراحل وأهمّ الفوائد

قبل ظهور الإنترنت والتجارة الإلكترونية، كان بيع المنتجات يقتصر فقط على المحال التجارية، بالإضافة إلى الإعلان عن السلع عبر الصحف، أما الآن فأصبح بيع المنتجات على الإنترنت الطريقة الأكثر انتشارًا، مع توفر جميع مواقع ومنصات البيع والتطبيقات المختلفة، حيث يمكن لأي شخص جني أموال إضافية من بيع أي شيء تقريبًا، دون الحاجة إلى مغادرة المنزل، أو امتلاك واجهة متجر ذي موقعٍ مميز ومعروف. 

لقد غير البيع عبر الإنترنت التفكير حول طريقة البدء بعملٍ تجاري، تقول الإحصائيات مؤخرًا أن  63% من عمليات التسوق تبدأ عبر الإنترنت، مما يجعل بيع المنتجات على الإنترنت خيارًا مربحًا بشكل متزايد لرواد الأعمال الطموحين. 

طريقة بيع المنتجات على الإنترنت

يمكن أن يكون بدء عمل تجاري عبر الإنترنت ليس أمرًا بسيطًا كما يبدو، فالموضوع لا يقتصر على اختيار المنتج والترويج له والتواصل مع العملاء وتوصيل البضائع لهم، بل إنه يحتوي العديد من التعقيدات كحسن الاختيار والاستهداف وطريقة العرض والتسويق وشركاء الشحن والتخليص، هذا في حال كانت البضائع عينية.

 أما في حال كانت المنتجات رقمية كالدورات التدريبية وغيرها، فإن الموضوع يحتاج للمزيد من التفاصيل والخبرة، ومع ازدياد هذه المتطلبات والتحديات تظهر بعض المنصات الإلكترونية مثل منصة مساق كشريكٍ خبيرٍ في الترويج للمنتجات الرقمية وتولي عملية البيع بكل تفاصيلها، وفي جميع الحالات تمر عملية بيع المنتجات على الإنترنت بعدة مراحل أساسية ومشتركة.

كيفية البدء بالبيع عبر الإنترنت

قبل البدء بعملية بيع المنتجات على الإنترنت لا بدّ من وضع خطة للقيام بذلك، عليك أن تضع خطة لكيفية القيام بذلك بشكل جيد، أسرع طريقة للبدء هي طرح منتجات عشوائية على موقع ويب أو سوق عبر الإنترنت وانتظار حظ جيد ونتائج جيدة، لكن هناك مراحل وخطوات لا بد من اتباعها منها: 

كيفية البدء بالبيع عبر الإنترنت

اختيار اسم الموقع ومجال العمل

يعتبر اختيار اسم موقع الويب ومجال العمل بنفس أهمية اختيار المنتجات التي تبيعها، فعند اختيار اسم الموقع من المهم أن يكون الاسم شائعًا ويسهل الوصول إليه وإيجاده عند البحث على الإنترنت؛ لذلك من المهم تضمين نوع تجارتك ضمن الاسم ورابط ال URL للموقع أو المتجر.

مثلًا: لزيادة حركة المرور إلى موقع أو متجر يبيع الأحذية من المهم ذكر ذلك في الاسم والرابط. 

اختيار المكان المناسب للتسويق والبيع

يعد بيع المنتجات على الإنترنت أسهل عند استخدام منصة إلكترونية تساعد في ذلك، لأن المستثمر يواجه مشكلة في وصول منتجه للجمهور المناسب الذي يحتاج هذا المنتج بعد إطلاقه عبر الإنترنت، وخاصةً في البدايات، لذا تسهل المنصات الإلكترونية هذه المهمة، كما أنها تساعد في إنشاء المتجر أو الموقع الخاص.

مثلًا: تعمل منصة مساق كشريكٍ حقيقي وداعم لمنشئي الدورات التدريبية والمنتجات الرقمية، في كل خطوات إنشاء منتجاتهم وتسميتها وتسويقها وبيعها والحصول على أفضل النتائج والأرباح، والمضي قدمًا باستمرار.

تحديد طريقة الدفع

كلما ازدادت طرق الدفع لدى المستثمر، كلما كان ذلك أفضل، فقد يواجه بعض العملاء مشكلة في طريقة الدفع مقابل المنتج أو الخدمة التي سيشتريها، فمن المعروف أن طرق وخدمات الدفع العالمية وحتى شركات الدفع وفروع البنوك غير متوافرة في جميع أنحاء العالم؛ لذلك من المهم تنويع طرق الدفع المتاحة ومحاولة تغطية جميع الطرق المتاحة في بلدان الجمهور المستخدم.

إذا كان البيع يتم عن طريق المنصات الإلكترونية، فغالبًا ما تغطي المنصة الشريكة أمور المدفوعات، أما إذا كان البيع يتم عن طريق المتجر أو الموقع الأصلي، دون أي شريكٍ مساعد، عندها يحتاج المستثمر إلى تغطية هذا الجانب بشكلٍ مميز وكامل، لأنه قد يقف عائقًا أمام الكثير من العملاء ويمنع نمو المبيعات.

يمكن اللجوء أيضًا إلى أحد معالجات الدفع التي تعمل كوسيط بين المتجر أو الموقع والعميل، والتأكد من وجود مبلغ كافٍ في حساب العمل لإتمام عملية الشراء، بالإضافة لتدابير أمنية لضمان عدم الاحتيال.

اختيار طريقة وشريك الشحن المناسب

من المهم قبل الإعلان عن الأسعار حساب تكاليف الشحن وتأثيرها على الأرباح، ولا بدّ من العمل بتوازن بين تقديم خدمات الشحن المجانية والحصول على أرباح جيدة.

تقدم الشركات العملاقة مثل أمازون خدمات شحن مجانية، لكن بالنسبة للشركات الصغيرة والشابة فإن تحمُّل عبء الشحن الكبير أمر مستحيل، وهنا يبرز دور الاختيار الصحيح لشريك الشحن، الذي يمكن أن يقدم عروضًا جيدة تساعد المستثمر في تقديم حسومات أو عروض على الشحن.

تقديم صورة شخصية جيدة

وذلك عن طريق التعريف بشكل واضح ومفصل عن المنتج والمستثمر، إما على الموقع أو المتجر، أو حتى من خلال الإعلانات والحملات التسويقية. تختلف طريقة التعريف بحسب نوع المنتج، فإذا كان المنتج ملابسًا أو أحذية مثلًا، فلا بد من تقديم صورة وانطباع أن المستثمر خبير في مجال الموضة والأقمشة، وإذا كان المنتج عبارة عن دورات تدريبية، يجب أن يعرّف المدرب عن نفسه كخبيرٍ في مجال دورته التدريبية، وهكذا…

يؤثر الانطباع الذي يأخذه الناس بشكلٍ كبيرٍ على مقدار المبيعات، كغيره من العوامل السابقة؛ لذلك لابدّ من الاهتمام بطريقة تقديم النفس وتقديم المنتجات للجمهور.

فوائد بيع المنتجات على الإنترنت

من الضروري للغاية أن تكون الشركات الصغيرة متصلة بالإنترنت، ليس فقط لأجل البقاء بل أيضًا لأجل الازدهار، لذلك لا بد من الوصول إلى المتسوقين أينما كانوا، إذًا هناك فرصة للشركات الصغيرة لتصبح عالمية بطريقة لم تكن تفعلها من قبل .

يوجد الكثير من الأسباب الأخرى التي تجعل بيع المنتجات على الإنترنت مفيدًا وفعالًا أهمها:

فوائد بيع المنتجات على الإنترنت

تكاليف البدء بالعمل منخفضة

إن أي شخص يدير متجرًا على أرض الواقع يعرف تمامًا التكاليف الباهظة لإنشاء تجارة، بما في ذلك الإيجار والمرافق والفواتير، ولكن عند إنشاء متجر عبر الإنترنت، فلا داعي للقلق بشأن التعامل مع المالك أو دفع فواتير الكهرباء أو تعيين موظفين للقيام بالمهام المختلفة.

بالتأكيد، يتعين على المستثمر إنفاق الأموال لإنشاء موقع ويب والحساب البنكي أو طرق قبول المدفوعات الأخرى عبر الإنترنت ، ولكنه عادةً ما يكون أرخص بكثير من تكاليف المتجر الفعلي.

حرية الوصول إلى كل العالم

عند بيع المنتجات على الإنترنت، تكون التجارة غير مقتصرة على مكان تواجد المتجر والمحيط القريب، بل تتيح عملية التجارة الإلكترونية البيع للعملاء في جميع أنحاء البلاد وحتى في جميع أنحاء العالم، على سبيل المثال: يمكن بيع الدورات التدريبية الإلكترونية من أي مكان إلى أي مكان في العالم، الأمر بحاجة فقط إلى الوصول إلى الإنترنت والبريد الإلكتروني والهواتف لمواصلة العمل.

وصول أكبر للعملاء

إن عدم وجود عوائق أمام التسوق الإلكتروني، يمثل فرصة كبيرة لمالكي الأعمال الصغيرة للوصول إلى مجموعة أوسع من العملاء، قد يكون شحن المنتجات دوليًا أكثر تكلفة، لكن زيادة المبيعات تغطي زيادة التكاليف.

قابلية التوسع

نظرًا لأن التجارة الإلكترونية رقمية، فمن السهل جدًا تتبع العناصر التي يتم بيعها، وتحديد العناصر التي تعمل بشكل جيد، وبالتالي توسيع التجارة بالاتجاه الأكثر نشاطًا، كما يمكن إضافة عناصر جديدة للتجارة، متعلقة بالعناصر الأساسية.

البيع 7/24

الإنترنت متاح طوال الوقت، مما يعني أن التجارة الإلكترونية متاحة طوال اليوم، حتى أثناء النوم يمكن أن تأتي الطلبات، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة المبيعات وتحسين الأرباح لأنه لا يوجد وقت توقف للعملاء.

هوامش ربح أفضل

من دون النفقات العامة المرتبطة بمتجر فعلي، يمكن بيع المنتجات على الإنترنت بسعر أقل مع الاستمرار في تحقيق الربح، فعند بيع المنتجات عبر الإنترنت تميل هوامش الربح إلى التحسن؛ لأن تكلفة ممارسة الأعمال التجارية أقل.

تتبع المبيعات والشحن

بفضل برامج تحليل البيانات والأدوات اللوجستية، أصبح من السهل تتبع المنتجات عبر الإنترنت، مما يساعد في اتخاذ القرار بشأن ما يجب بيعه، وطرق تحسين العلاقات مع العملاء، وتسعير المنتجات وتتبع معدلات التسليم، وكل ذلك سيؤدي إلى تحسين الكفاءة والنتيجة النهائية.

 انتقال أسهل من الإعلانات إلى التسوق

لنفترض أن متسوقًا صادف إعلانًا  لمتجرٍ قريب في جريدته المحلية أو على قناة تلفزيونية محلية، يتعين على هذا المستهلك تخصيص وقت لزيارة هذا المتجر في وقت ما عندما يكون مفتوحًا. في حين أن البيع عبر الإنترنت يتجاوز هذه العقبات، فبعد رؤية الإعلان الإلكتروني، يمكن للمتسوقين الوصول فورًا إلى موقع الويب الخاص بالإعلان عندما ينقرون على رابطٍ ما في الإعلان. هذا يعني أنه يمكن جذب المتسوقين بشكلٍ أفضل لسهولة العملية.

الخاتمة

هل يمكن بعد اليوم تخيل الحياة من دون إنترنت؟ لا رسائل بريد إلكتروني، لا تسوق، لا مقاطع فيديو لما نحب ونهتم، هذا هو بالضبط السبب في أن صناعة التجارة الإلكترونية تعيش عصرها الذهبي، الجميع متصلين بالإنترنت ويستمتعون بالراحة في عوالمهم الصغيرة تلك، وفي الغالب ليس لدى أحدنا نية العودة إلى الأساليب القديمة حتى لو شعرنا بالحنين، لهذا كان الاندماج في هذا العالم وصنع عملٍ داخله هو طريقة ذكية للبدء بمشروعٍ  تجاري والربح عن طريقه.

إنشاء متجر على الإنترنت يكاد يكون مجانيًا، والعوامل التي تحدد نجاح العمل غالبًا في يد صاحبه و تحت سيطرته تمامًا، لذلك لا بد من خوض التجربة والبدء بمشروع بيع المنتجات على الإنترنت في أقرب وقت.

أنشئ موقعك الخاص وابدأ ببيع منتجاتك الرقمية أونلاين، يمكنك تجربة 14 يوم مجاني دون إدخال بيانات الدفع.

ما هو أفضل موقع لبيع المنتجات عبر الانترنت؟

يعتمد ذلك على ما تبيعه، إذا كانت لديك منتجات مصنوعة يدويًا، فقد ترغب في استخدام Etsy. يمكن أيضًا الاعتماد على مساق في بيع المنتجات الرقمية كونها توفّر الكثير من الحماية للمنتجات الرقمية من السرقة والقرصنة.

كيف أختار منتجًا للبيع؟

حتى لو لم تكن مصممًا، فهناك العديد من الطرق لصنع المنتجات وبيعها عبر الإنترنت،  يمكنك استئجار المصمم الخاص بك أو تثبيت تطبيق دروبشيبينغ وغيرها.

ما هي المنتجات المطلوبة؟

سيساعدك إجراء هذا البحث على Google Trends والعديد من مواقع التواصل الاجتماعي على اكتشاف الأفضل لبيعه.

ما هي أفضل منصة للتجارة الإلكترونية B2B؟

تتمتع جميع منصات التجارة الإلكترونية بنوع من الوظائف التي تناسب البيع بين الشركات (B2B).

كيف أشحن المنتجات إلى عملائي؟

ستحتاج إلى تحديد طريقة الشحن وإعداد أسعار الشحن، نوصي باستخدام خدمة الشحن، مثل UPS أو FedEx أو USPS، سيتيح لك ذلك الحصول على أفضل أسعار الشحن وتقديم مجموعة متنوعة من خيارات الشحن لعملائك. يمكنك أيضًا استخدام حاسبة الشحن لمساعدة العملاء في تقدير تكاليف الشحن.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

ستجد معنا كل ما تحتاجه لتنشئ أكاديميتك التعليمية وتبدأ بيع دوراتك
وتقدم أفضل تجربة استخدام عربية لطلابك

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مساق في ليب 2024

فريق مساق موجود في ليب 2024 ومتحمس لمقابلتك، تجدنا في Hall 3 - A208

انضم إلى +5050 مشترك يقرؤون نشرة أسبوعية تتناول مواضيع ونقاشات رائجة حول اقتصاد المحتوى والمنتجات الرقمية وريادة الأعمال وتكنولوجيا التعليم.