مع تنافس البائعين ومزوّدي الخدمات على تقديم التسهيلات للمشتري للوصول إلى منتجاتهم دون أي عناءٍ يذكر، سيحتاج البائع خلال هذه العملية إلى وسيط يتكفل بنقل الكتلة النقدية من حساب المشتري إلى حسابه، هذا الوسيط هو بوابة الدفع الإلكتروني، وعلى الرغم من أنّ هذا المصطلح قد يبدو تقنيًا أو معقدًا، إلا أنّه بسيط جدًا.

نستعرض في هذا المقال تبسيطًا لمفهوم بوابات الدفع الرقمي، إضافة لاستعراضٍ لأفضلها وأكثرها ملائمةً للعمل في العالم العربيّ، ومع منصّة مساق تحديدًا.

ما هو الدفع الإلكتروني؟

الدفع الإلكتروني هو نظام يتيح لكلّ من البائع والمشتري إتمام عملية الشراء عن بعد، بحيث تتم الحركة المالية من حساب المشتري إلى حساب البائع، الذي يتكفل بعدها بإيصال السلعة أو الخدمة إلى المشتري.

لتحقيق ذلك سيحتاج المشتري لاستخدام أحد طرق الدفع الإلكتروني كبطاقات الائتمان Credit Cards  أو Debit Cards والمحافظ الإلكترونية E-Wallets وغيرها، هذه الطرق تعمل على نقل تكلفة شراء السلعة أو الخدمة من حساب المشتري وإيداعها في حساب البائع.

تتم هذه الحركة النقدية عن طريق إدخال المشتري للمعلومات التي تطلب منه أثناء عملية الشراء، وبالتالي فإن اختيار طريقة مضمونة وآمنة هو أمرٌ ضروريٌّ جدًا ولا يجب إغفاله.

كيف تعمل عمليات الدفع الإلكتروني؟

كيف تجرى عمليات الدفع الإلكتروني - مخطط تدفقي

باختصار تتم عملية الدفع الإلكتروني عادةً من ثلاثة أطراف:

الطرف الأول: المشتري

يتمثل دوره بوضع طلبه عن طريق المتجر الإلكتروني مثلاً. مدخلاً المعلومات التي تطلب منه والتي تتمثل برقم البطاقة والاسم والرمز السري.

الطرف الثاني: بوابة الدفع – Payment Gateway

  1. تنقل بوابة الدفع هذا الطلب إلى معالج الدفع Payment Processor الخاص بالبنك الذي يتعامل معه العميل، البنك الذي أصدر بطاقة الإئتمان مثلاً.
  2. يقوم معالج الدفع بتحويل الطلب إلى البنك الذي يتحقق من إمكانية إتمام عملية الشراء (حساب المشترك يكفي أو لا يكفي).
  3. يُعلِم البنك معالج الدفع في حال كانت العملية ممكنة أم غير ممكنة، مع إطلاعه بالسبب في حال كانت غير ممكنة (أموال غير كافية، أو رابط بنكي غير متوفر).
  4. تُمرر هذه المعلومات من معالج الدفع إلى بوابة الدفع التي تنقلها بدورها إلى البائع والعميل.

جديرٌ بالذكر أن هذه العملية تستغرق من البداية وحتى الآن ما لا يزيد عن ثلاث ثوانٍ.

الطرف الثالث: البائع

  1. يتكفّل البائع بإيفاء طلب العميل عن طريق تزويده بالخدمة أو شحن السلعة بعد وصول الدفعة لحسابه.
  2. بعدها يتم تحويل تكلفة عملية الشراء من حساب المشتري وإيداعها في حساب البائع.

نظرًا لغياب التفاعل المباشر بين البائع والمشتري في طريقة الدفع الإلكتروني، فقد يلجأ البعض لطريقة الدفع عند الاستلام لإتمام عملية الشراء، فهذه الطريقة تضمن للمشتري عدم وقوعه في فخّ الاحتيال، ولكن من جهةٍ أخرى، فإن هذه الطريقة تكلّف المشتري رسومًا إضافية، وأبطأ من الدفع الإلكتروني.

أما بالنسبة للبائع فقد تسبب خدمة الدفع عند الاستلام تكاليف إضافية في حال رفض المشتري استلام السلعة، عندها سيتعيّن على البائع دفع أجور الشحن، لذا بدأ الدفع الإلكتروني ينال شعبيّةً أعلى بين كل من البائعين والمستهلكين.

ما هي بوابات الدفع الإلكتروني؟

تلعب بوّابات الدفع دور الوسيط الذي يربط بين المشتري من جهة والبائع من جهة ومعالج الدفع والبنك من جهةٍ أخرى، حيث يختار البائع بوابة الدفع الأنسب له لدمجها مع متجره الإلكتروني عن طريق عملية إعداد بسيطة، غالبًا ما تكون عبارة عن ملء مجموعة حقول بمعلومات البائع.

مؤخرًا، وبسبب تزايد شعبية طريقة الدفع الإلكتروني، ظهرت العديد من بوابات الدفع التي تتنافس فيما بينها لتقديم أفضل خدمة لكلّ من البائع والمشتري، وذلك عن طريق تقديم تجربة مستخدم أفضل، أو عن طريق السماح بأكبر عدد ممكن من وسائل الدفع، أو عن طريق إضافة رسوم أقل على عملية الشراء، وغير ذلك.

هذه الوفرة في الخيارات قد تتسبّب بالحيرة للبائع عند اختياره لبوابة الدفع التي يرغب بتفعيلها على متجره الإلكتروني، وفي الواقع لا يوجد جواب حاسم لسؤال “ما هي أفضل بوابة دفع؟” لأن الأمر يتعلّق بالمتجر والشريحة المستهدفة، وبعض الأمور التي تهمّ البائع.

ما هي أنواع بوابات الدفع؟

يمكن تمييز نوعين رئيسيّين لبوّابات الدفع حسب طريقة معالجتها لطلب العميل، وهما بوابات الدفع ذاتية الاستضافة، وهي التي تتم عملية الشراء ضمن المتجر الإلكتروني، وبوابات الدفع المستضافة، وهي التي تقوم بتوجيه العميل إلى خارج المتجر الإلكتروني لإتمام عملية الشراء.

  1. بوابات الدفع المستضافة Hosted Payment Gateways

باستخدام بوابة الدفع هذه، عندما ينقر العميل على زر الشراء على المتجر الالكتروني، يقوم النظام بإعادة توجيه العميل إلى موقع مزود خدمة الدفع. الآن، يحتاج العميل إلى إدخال البطاقة أو المعلومات المصرفية ذات الصلة. عند التأكيد، يعود العميل بعد ذلك إلى موقع البائع لتلقي رسالة تأكيد الطلب.

  1. بوابات الدفع ذاتية الاستضافة Self-hosted Payment Gateways

يقدم العميل في هذا النوع تفاصيل البطاقة أو البنك على موقع البائع على الويب. قد يحتاج العملاء إلى إرسال المعلومات بتنسيق معين. يتم بعدها إرسال البيانات بعد ذلك إلى عنوان URL لبوابة الدفع. باعتبار هذه الطريقة تتم على متجر البائع الإلكتروني، فإنها تقدم تجربة استخدام أفضل للعميل.

ما هي أشهر بوابات الدفع عالميًا؟

يوجد العديد من بوابات الدفع الإلكتروني على الساحة العالمية، بعضها يشتهر في منطقة ما وبعضها يتسع ليشمل أكبر رقعة جغرافية ممكنة، وإجمالًا يكون دعم هذه البوابات لبلدان وعملات محددة هو العامل الأول الذي يحدد درجة انتشارها.

بالطبع يوجد عوامل أخرى تساهم في انتشار بوابات الدفع مثل الميزات التي تقدمها وسهولة التركيب وسرعة الأداء، وهذه قائمة تضم أشهر بوابات الدفع عالميًا:

  • PayPal: تتيح للمستخدمين إرسال أو تلقي المدفوعات في جميع أنحاء العالم باستخدام عنوان البريد الإلكتروني فقط.
  • Amazon Pay: هي بوابة دفع مصممة لبائعيّ ومتسوقي أمازون. كوسيلة دفع سهلة وسريعة وآمنة.
  • Stripe: تتمتع بدرجة عالية من الأمان وتدعم الكثير من طرق الدفع العالمية، سواء كان هذا عبر البطاقات البنكية أو الإتمانيّة أو عبر خدمات غوغل باي أو آبل باي.
  • 2Checkout: تدعم ثمانية طرق دفع مختلفة وخمسة عشر لغةً وسبعٌ وثمانون عملةً مختلفةً في الأسواق العالمية.

ما هي أشهر بوابات الدفع عربيًا؟

أهم بوابات الدفع في العالم العربي هي:

  • Paddle: هي بواية دفع بريطانية تدعم كافة الدول وتسمح لك بسحب أرباحك بشكل شهري عندما تتجاوز قيمتها مئة دولار أميركي.
  • Tap Payments: هي شركة خليجية رائدة في تسهيل استقبال وتحصيل المدفوعات عبر التطبيقات والمواقع الإلكترونية، تدعم العديد من الدول العربية، كدول الخليج العربي والأردن ومصر.
  • تمارا: تُمكّن الطلاب أو العملاء من شراء أي منتج في أكاديميَّتك وتسديد سعره لاحقًا على 3 دفعات شهرية، أو الدفع خلال 30 يوم من عملية الشراء، دون رسوم أو فوائد إضافية. تمارا تتولَّى مسؤولية تحصيل الدفعات، وتقوم بتسوية المبالغ مع الشركاء أسبوعيًا سواء دفع العملاء أم لا.
  • PayLink: شركة سعوديّة لاستقبال المدفوعات من أيّ مكانٍ في العالم عبر شبكة الإنترنت، سواءٌ مع وجود متجر إلكتروني أو منصة استقبال، أو دون ذلك. يُمكنك استعمال تطبيق Paylink لإنشاء رابط يُمكن من خلاله الدّفع مباشرةً، كما يُمكنك إرسال فواتير منتجاتك، واستقبال مدفوعاتك، كلّ ذلك عبر هاتفك الذكيّ بكلّ سهولة.
  • PayFort: واحدة من الشركات الرائدة في المنطقة، تغطي خدماتها عدد كبير من الدول العربية، مثل الإمارات العربية المتحدة و المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر. تقدم خدماتها للدفع الإلكتروني مقابل رسوم منخفضة  وهذا ما يشجع الشركات الصغرى والمتوسطة على اعتمادها.
  • Moyasar: هي واحدة من أهم بوابات الدفع الإلكتروني في السعودية والمنطقة العربية، سهلة الاستخدام وتقدم تقارير مفصلة لمبيعاتك.

ما هي بوابة الدفع الأمثل لأكاديميتك؟

تسمح لك مساق باختيار بوابة الدفع التي تفضلها من بين مجموعة بوابات مدعومة في المنصة، لربطها بأكاديميّتك بسهولة، إذ يمكنك اختيار البوابة الأكثر ملائمة لك من ناحية الميزات أو التكاليف أو دعم وسائل الدفع.

ويشمل طيف البوّابات المدعومة ما يلي:

  • PayPal
  • Stripe
  • Tap
  • Paddle
  • تمارا
  • Paylink

كما تقدم مساق بوّابة مساق باي Msaaq Pay كحلّ بسيط وسهل يتيح لصنّاع مساق إدارة الطلبات وعمليات الدفع الإلكتروني وجميع تفاصيلها داخل أكاديميتك من مكان واحد.

ما هي ميزات بوّابة مساق باي Msaaq Pay؟

جاءت هذه البوّابة كحلٍّ يغنيك عن الاشتراك في بوابات الدفع الخارجية والدخول متاهات تعاقدية طويلة، فتوفّر هذه البوابة كل ما تحتاج إليه لادارة تعاملاتك المالية وتحصيل أرباحك من الأكاديمية، في مكانٍ واحد، دون رسوم أو عمولات خفية. مما يتيح لصاحب الأكاديمية صرف الأموال -التي كنت سيحتاجها لإعداد بوابة خارجية- لشيء آخر.

تتيح هذه البوابة للبائع الوصول لأكبر شريحة ممكنة من الناس من خلال توفير وسائل دفع متعددة (مدى، فيزا، ماستر كارد، آبل باي، وغوغل باي) حتى تضمن عدم تفويت أي عملية شراء ممكنة. كما أنها تدعم الدفع المؤمن عن طريق التأكد من الهوية (3D Secure Checkouts)، مع دعم العديد من العملات في حال كان لديك عملاء وطلاب من بلدان مختلفة ولديهم تفضيلات باستخدام عملات معينة.

بالإضافة لهذه التسهيلات الموجهة للأساتذة، فإنّ مساق باي تقدم واجهة استخدام شديدة السهولة للطلبة بحيث يمكنهم إنجاز عملية الشراء بخطوتين فقط، مع تصميم يدعم الهاتف و والأجهزة اللوحية لضمان تجربة أسهل.

ما هي أفضلية مساق باي على بقية بوابات الدفع؟ وما الذي يدفعك لتفعيها في أكاديميتك؟

تدعم بوابة مساق باي بطاقات الدفع المحلية بشكل مشابه لبوابات الدفع العربية، كما أنها تنافس البوابات الأجنبية بتجربة الدفع الاستثنائية، وهذا دون الحاجة لاشتراك شهري أو رسوم تأسيس. أضف إلى ذلك توفير الدعم الكامل لكل من يتعلق بمساق باي عكس البوابات الأُخرى التي لا نستطيع توفير دعم لها وسيتوجّب عليك التواصل معهم مباشرةً.

عدا عن ذلك فإن بوابة مساق باي تتفوق على نظيراتها في كل شيء، فهي سهلة التفعيل بمجرد توثيق أكاديميَّتك لحفظ حقوق الشركاء والعملاء، ولا تحتاج لسجل تجاري، أما عن عملية الدفع عبر البوابة فهي لا تحتاج لتسجيل دخول المشتري، ويمكن إتمامها بخطوتين فقط.

توفر مساق باي إمكانية الدفع عبر آبل باي وغوغل باي، وتتيح للمدرب إدارة المدفوعات بشكل كامل من الأكاديمية، وأيضاً إمكانية استرجاع الطلب للعميل، وتعطي بوابة مساق باي خيار سحب الأرباح  في أي وقت عند تجاوز رصيد الأستاذ مبلغ 100 دولار أمريكي أو ما يعادله من عملة محفظته.

مع العلم أنه سيتم إضافة العديد من الميزات قريبًا نذكر منها نظام الاشتراكات والعضويات، التسعير المخصص لكل عملة، مشاركة الأرباح مع المدربين، إدارة السلات المتروكة، محاسبة المسوقين بالعمولة وغيرها.

ولكن في الوقت الحالي لا يمكن استخدام مساق باي كحلّ مستقل خارج مساق.

ما هي رسوم مساق باي؟

لمسنا في مساق باي احتياج أصحاب الأكاديميات إلى وقت ومرونة أكبر حتى يبدأ بتحصيل أولى مبيعاته، لذلك لا نأخذ رسوم تأسيس أو اشتراكات شهرية، إنما نكتفي بنسبة صغيرة تختلف اختلافًا طفيفًا حسب نوع اشتراكك (معلّم، مدرسة، أكاديمية) فتكون 1% من كل عملية دفع ناجحة في حساب المدرب، بينما لا توجد رسوم إضافية في حسابات المدرسة والأكاديمية.

أما عن عمولات وسائل الدفع، فهي تختلف حسب البطاقة ولكنها لا تتجاوز 3.3% بالإضافة إلى ثلاثين سِنتاً لكل عملية دفع ناجحة. وهنا يجدر بنا الإشارة إلى أنّ الرسوم لا تشمل ضريبة القيمة المضافة.

ختامًا، عند اختيار البائع لبوابة الدفع التي سيضيفها إلى متجره، عليه أن يأخذ بعين الاعتبار الشريحة المستهدفة، وهل تدعم هذه البوابة منطقة هذه الشريحة؟ وأيضًا عليه النظر إلى النسبة التي ستقتطعها من عملية الشراء، وهل هي آمنة وتمنع عمليات الاحتيال؟ والكثير من النقاط الأخرى التي توفر له شراكة مريحة تعطيه الاستفادة القصوى من منتجاته.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

ستجد معنا كل ما تحتاجه لتنشئ أكاديميتك التعليمية وتبدأ بيع دوراتك
وتقدم أفضل تجربة استخدام عربية لطلابك

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.