تحمل الكثير من العبارات معنيين أو ثلاثًا بحسب نبرة صوت المتكلّم، فيمكن لذات الجملة أن تعكس غضبًا أو مزاحًا أو ودًّا بتغيير النبرة أو ملامح الوجه، وفي حين تعجز الكتابة عن إيصال هذه المشاعر، تستطيع الرموز التعبيرية القيام بهذه المهمّة بشكلٍ ممتازٍ.

أصبحت الرموز التعبيرية جزءًا لا يمكن تجاهله من ثقافة الإنترنت الحالية، لذلك أصبحنا نرى العلامات التجارية الكبرى تستخدم هذه الرموز في إيصال رسائلها للعملاء. سنتعرّف في هذا المقال على الرموز التعبيرية وأهم ميزاتها وعيوبها واستخداماتها في عالم التسويق.

لمحة عن الرموز التعبيرية

تشتهر الرموز التعبيرية باسم الإيموجي (Emoji) وهي كلمة مشتقة من اليابانية، وقد بدأت الرموز التعريفية في البداية على شكل سلسلة محارف ورموز تمثّل وجوهًا كالوجه المبتسم 🙂 والوجه الباكي T.T وغيرها الكثير، ولكن فيما بعد حُوِّلت هذه الرموز إلى صورٍ تعكس المشاعر بشكلٍ أكثر حيويّةً.

مكَّن هذا التحول روّاد المراسلة الكتابية وتطبيقات الدردشة من التعبير عن مشاعرهم بصورة أفضل بكثير، فعوضًا عن التعبير عن الابتسامة بهذا الشكل 🙂 أصبح بالإمكان التعبير عنها بهذا الشكل “🙂”، مما أتاح المجال لمحادثاتٍ أكثر حيويّةً وانفعالًا من ذي قبل.

يمكن اعتبار الرموز التعبيرية أدواتٍ تُستخدم لإضفاء الروح والمشاعر على النصوص المكتوبة في تطبيقات الدردشة ووسائل التواصل الاجتماعي، ونظرًا لشعبيتها الكبيرة تجد منصّاتٍ كفيسبوك ولينكد-إن تُمكّن المستخدمين من التفاعل مع المحتوى المنشور على المنصّة بعددٍ متنوّعٍ من الرموز التعبيرية.

تتنوع الرموز التعبيرية من ملامح الوجه إلى الأطعمة والحيوانات وأعلام البلدان وغير ذلك الكثير، ونظرًا للاستخدام الكبير للرموز التعبيرية تحاول بعض الشركات إيصال رسائل من خلالها، كتحويل شركة آبل لإيموجي “المسدّس” إلى “لعبة مسدس الماء” في إشارة واضحة لرفض العنف، أو إضافة العديد من درجات ألوان البشرة للرموز التعبيرية البشرية لدعم المساواة.

ميّزات الرموز التعبيرية في التسويق

بدأت الكثير من العلامات التجارية باستخدام الرموز التعبيرية في إيصال رسائلها للعملاء، ولم يأتي هذا التوجه من فراغٍ، إذ تثبت الإحصائيات أن التفاعل على تغريدات تويتر يزداد بنسبة 25% عندما تُستخدم الرموز التعبيرية فيها. أما على فيسبوك فتزداد نسبة مشاركة المنشورات بنسبة 33% وتزداد نسبة التفاعل نحو 57% في حال استخدام الرموز التعبيرية، وفيما يلي أهم ميزات استخدام الرموز التعبيرية في التسويق:

ميّزات الرموز التعبيرية في التسويق

إظهار الجانب الإنساني للعلامة التجارية

تفيد الرموز التعبيرية في إضافة المشاعر على النصوص الجافة، فعلى سبيل المثال: عندما تنهي علامتك التجارية بجملة “قم بزيارة متجرنا” قد توحي هذه الجملة بصيغة الأمر، ولكن بمجرد إضافة رمز تعبيري بسيط في نهايتها مثل “قم بزيارة متجرنا 🤩” ستعطي الجملة انطباعًا أفضل عن حماسك باستقبال العملاء في متجرك مما سيشجعهم على القيام بذلك.

تفاعل أفضل

تساعد النصوص التي تحتوي على رموزٍ تعبيريةٍ في زيادة التفاعلات على اختلاف المنصّات، فمثلًا: الإشعارات التي تحتوي على إيموجيز تحقق نسب فتح أكبر بنحو 85% من نظيرتها التي لا تحتوي على رموز تعبيرية، وترفع نسبة التحويل 9% أيضًا. 

مجالات أكبر للتعبير

في سياق وسائل التواصل الاجتماعي تحديدًا، يمكن لبعض المناشير أن تحتوي فقط على الرموز التعبيرية، فمثلًا: إذا كنت تمتلك متجرًا للكتب، يمكن أن تستخدم سلسلة رموز تعبيرية مثل “💞⏲️😷” وتطلب من الجمهور أن يحاولوا معرفة اسم الرواية كنوع من الأحجية، يحقق هذا النوع من المناشير تفاعلًا عاليًا.

استخدام الرموز التعبيرية في التسويق

على الرغم من الفوائد الكبيرة التي يمكن للرموز التعبيرية أن تقدمها في مجال التسويق، ولكن يوجد الكثير من القواعد والملاحظات التي يجب الحرص على اتباعها لتحقيق أفضل النتائج من الرموز التعبيرية، فقد يتسبب استخدامها بالضرر لصورة العلامة التجارية، أهم هذه القواعد:

استخدام الرموز التعبيرية في التسويق

دراسة الجمهور بشكل جيد

من المهم معرفة الشريحة التي تستهدفها العلامة التجارية قبل البدء باستخدام الرموز التعبيرية في الرسائل التي تتوجّه بها لهم، إذ لا تناسب الرموز التعبيرية جميع الفئات العمرية، أو جميع شرائح المجتمع، فقد تعكس صورةً هزليةً للعلامة التجارية لا تتناسب مع رسالتها.

عدم المبالغة في استخدام الرموز التعبيرية

يعطي الاستخدام المبالغ فيه للرموز التعبيرية انطباعًا بالاستخفاف بالمتلقي أحيانًا، أو بالهزلية والبعد عن الجديّة، مما يضرّ بصورة العلامة التجارية بدل أن يُظهر الجانب الإنساني لها، لذلك من الضروري  الاعتدال في استخدام الرموز التعبيرية في التسويق.

اعتماد مجموعة محددة من الرموز التعبيرية

يوجد كمية كبيرة جدًّا من الرموز التعبيرية، ولكن هذا لا يعني أنه يجب استخدامها جميعًا، إذ يساعدك اعتماد مجموعة محددة من الرموز التعبيرية التي تتماشى مع علامتك التجارية وتعبّر عنها في جعل رسالتك أكثر وضوحًا من جهة، ومن جهة ثانية يفيد في ربط هذه الرموز بعلامتك التجارية في ذهن المتلقّي.

الرموز التعبيرية كوسيلة إيضاح

إن الاستخدام الأمثل للرموز التعبيرية في التسويق يكون من خلال استخدامها كوسيلة إيضاح، فميزة الوجوه التعبيرية الأقوى تكمن في قدرتها على إضافة المشاعر إلى النصوص، مما يقطع الطريق على التأويل ويزيد من وضوح الرسالة.

الرموز التعبيرية في التسويق عبر البريد الإلكتروني

عند التسويق عبر البريد الإلكتروني لا بدّ من الاعتناء بعنوان البريد الإلكتروني الذي سيتم إرساله، إذ يعتبر العنوان عاملًا حاسمًا في تحديد ما إذا كان المتلقّي سيقوم بفتح البريد أم سيتجاهله ببساطةٍ، ومن أهم شروط العنوان المميز أن يكون مباشرًا وقصيرًا وواضحًا.

تساعد قدرة الرموز التعبيرية على اختصار الكلام والتعبير عن المشاعر في كتابة عناوين أكثر وضوحًا للبريد الإلكتروني التسويقي الذي ترغب بإرساله إلى قائمة عملائك، ممّا يشجع المتلقّي على فتح هذا البريد الإلكتروني والاطلاع على محتواه، وربما اتخاذ قرار شراء أو غير ذلك.

من الضروري جدًّا اجتناب استخدام الرموز التعبيرية عند إرسال بريد إلكتروني لأشخاص يتلقّون بريدك الإلكتروني للمرّة الأولى، إذ لا يتقبّل الكثيرون استخدام هذه الرموز في عالم الأعمال والتسويق، وهذا يدلّ على أهميّة دراسة الجمهور قبل استخدام الإيموجيز في التواصل معهم.

بشكل عام يمكن إجمال العوامل المحددة لاستخدام الرموز التعبيرية في النقاط التالية:

  • شريحة العملاء المستهدفين.
  • طبيعة العمل الذي تسوق له.
  • قناة التواصل بين العلامة التجارية والعملاء.
  • مستوى العلاقة بين العلامة التجارية والعملاء.
  • نوعية الحدث أو الرسالة التي تود العلامة التجارية إيصالها.

الخاتمة

تحتلّ الرموز التعبيرية أهميّةً كبيرةً في ثقافة الإنترنت في عصرنا الحالي، إلى الدرجة التي يصعب عندها إغفال استخدام هذه الرموز في التسويق للأعمال، إذ ينعكس استخدام الإيموجيز على نسب التفاعل بشكلٍ إيجابيّ للغاية، ولكن يجب الحذر من المبالغة في استخدامها، وذلك لتجنّب استفزاز العملاء وعدم تصدير صورة هزلية عن العلامة التجارية.

تبحث عن أداة متكاملة لإدارة وبيع وعرض المنتجات الرقمية في مكانٍ واحد؟ يمكنك تجربة منصّة مساق لمدّة 14 يومٍ مجانًا دون إدخال معلومات الدفع.

ما هي الرموز التعبيرية (الإيموجي)؟

هي عبارة عن صورٍ صغيرةٍ رمزية، قد تكون ثابتةً أو متحرِّكة؛ وتُمثِّل هذه الصور إمَّا تعبيرًا لوجهٍ، أو مفهومًا ما في العالم الشبكي، وتتواجد أشكال الإيموجي على مواقع الشبكات الاجتماعية، وتطبيقات الهواتف الذكية، ومنصّات المراسلة الأُخرى، وتُستخدم وتُتداول بشكلٍ كبيرٍ جدَّا.

كيف يتم استخدام الرموز التعبيرية في التسويق؟

نظرًا لأن الرموز التعبيرية تستخدم الآن كشكل دقيق من أشكال التعبير، فإن تضمين عدد قليل من هذه الرموز هو وسيلة سهلة للتواصل مع جمهورك بطريقة يمكنهم فهمها.

لماذا تستخدم العلامات التجارية الرموز التعبيرية؟

ذكرت SproutSocial أنه باستخدام رمز تعبيري على Twitter ، يمكن للعلامات التجارية زيادة معدلات المشاركة بنسبة 25 ٪. في منشور على Facebook، يمكن للرموز التعبيرية زيادة المشاركة بنسبة 57٪.

لماذا يتتبع المعلنون الرموز التعبيرية الخاصة بك؟

بالنسبة للمعلن تعتبر معرفة كيف يشعر الناس أمرًا ذا قيمة كبيرة؛ يقول المعلنون إن ميزة تتبع الرموز التعبيرية ستسمح لهم بتقديم إعلانات أكثر صلةً.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

ستجد معنا كل ما تحتاجه لتنشئ أكاديميتك التعليمية وتبدأ بيع دوراتك
وتقدم أفضل تجربة استخدام عربية لطلابك

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.