كل ما تريد معرفته عن اقتصاد المحتوى – آليات تطوره ومستقبله

اقتصاد المحتوى هو مصطلح يصف العملية المالية التي يكسب من خلالها صناع المحتوى وروّاد العمل الإلكتروني المال مقابل عرض وبيع إبداعاتهم عبر الإنترنت، ويشمل عملهم أشكال مختلفة من مقاطع فيديو YouTube والبودكاست، وإنشاء وبيع الدورات عبر الإنترنت، والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والمدونات الإلكترونية.

وقد يعتمد اقتصاد المحتوى على شركاتٍ تدعم هؤلاء المبدعين، مثل: المنصات الإلكترونية لعرض الدورات التدريبية والفيديوهات والإعلانات الإلكترونية.

باختصار يعرف اقتصاد المحتوى بأنه صناعة متنامية بمليارات الدولارات، يعتمد عليه الكثير من مشاهير العالم، وغالبًا ما يعتمد نجاحه على الشُهرة والانتشار في العالم الافتراضي، لذلك اتجهت العلامات التجارية والشركات العالمية  إلى إتقانه.

تطوّر اقتصاد المحتوى عبر الزمن

في بداية انتشار الإنترنت، لم تكن هناك أي أدوات لتحقيق الدخل من نشر المحتوى الإلكتروني،  مثل: تحصيل رسوم الاشتراك بشكلٍ منتظم، أو الكسب من خلال الحفاظ على حقوق الملكية  للأصول ذات القيمة المرتفعة. 

كان الحل الأمثل  لمسألة الدخل هو الكسب عن طريق الإعلان، وبعد مدة  ظهرت على الواجهة إعلانات البانر، التي سلطت الأضواء على قسم من صناع المحتوى بشكلٍ انتقائي، لكن تطور الإنترنت وانفتاح العالم جعل هذه الطرق غير كافية.

في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين كان الحدث الزلزالي الذي غير مقاييس العالم الإلكتروني بشكلٍ كلي،  فقد ظهرت منصات التواصل الاجتماعي، وبين عشيةٍ وضحاها جذبت أنظار العالم كله إلى الإنترنت؛ وحصلت هجرة جماعية لمنشئي المحتوى إلى هذه المنصات المعروفة (Facebook و YouTube و Reddit و Twitter و Instagram و Snapchat) وغيرها الكثير، لكن هذه المنصات هي الأكثر شهرةً واستخدامًا وتأثيرًا على الاقتصاد الرقمي.

أما في السنوات القليلة الماضية، ترسخت أكثر وسائل التواصل الاجتماعي في المجتمع العالمي ككل، فكان لا بدّ من تغيير استراتيجيات التسويق لدى صانعي المحتوى والمعلنين على حدٍّ سواء، وتحوّل صانعو المحتوى إلى معلنين للعلامات التجارية، والعلامات التجارية إلى ناشرين للمحتوى المصنوع.

هذا هو اقتصاد المحتوى الجديد؛ لكي يزدهر عليك أن تكون مواكبًا بما يكفي لتلحق بمتغيرات هذا العالم السريع.

مكونات اقتصاد المحتوى الرئيسية

هناك عدة عناصر أساسية يتكون منها اقتصاد المحتوى:

  • صُنَّاع المحتوى
  • المستهلكون أو الجمهور المُستَهدف
  • المنصات لإنشاء المحتوى وتوزيعه واستثماره
  • الشركات والعلامات التجارية المُحتَمَلَة
  • الأدوات اللازمة لإنشاء المحتوى

وفقًا لشركة الدفع Stripe، ارتفع عدد صناع المحتوى في عام 2021 بنسبة 48% مقارنةً بعام 2020، متوزعين على أكثر من 50 منصة إلكترونية، وإذا استمر النمو على هذا الحال، فإن هذه الخمسين منصة فقط ستضم 15.5 مليون صانع محتوى خلال الخمس سنوات القادمة.

العوامل المساهمة في نهوض اقتصاد المحتوى

هناك عدة عوامل تساهم في النمو السريع لفضاء المبدعين وتعزز اقتصاد المحتوى، ومن أهمها:

العوامل المساهمة في نهوض اقتصاد المحتوى

زيادة استخدام الإنترنت وعولمة استهلاك المحتوى

يبلغ التغيير السنوي في عدد مستخدمي الإنترنت العالميين أكثر من 7.6٪، ومن المرجح أن يزداد الطلب على المحتوى الإبداعي مع زيادة الرقمنة في العالم.

فقدان الكثير من فرص العمل الرسمية

وذلك بعد جائحة كورونا وفقدان الكثيرون لأعمالهم والبحث عن مصادر دخلٍ بديلة، حيث كان على الخريجين الجدد الجلوس بلا عمل في منازلهم، وأصبح بعض الفنانين عاطلين عن العمل، مما دفع جميع تلك الفئات للبحث عن مصادر دخل إضافية ووظائف مرنة تعتمد على تقنيات العمل عن بعد.

نتيجة لذلك تصاعد اقتصاد المحتوى بين عامي 2020 و2021 من خمسين مليون دولار إلى أربعة عشر مليار دولار.

شعبية محتوى الفيديو القصير

يعد الفيديو الآن أكثر أشكال المحتوى شيوعًا على الإنترنت، ويبحث الأشخاص باستمرار عن مقاطع فيديو جديدة ومثيرة للاهتمام لمشاهدتها.

ازدياد عدد المنصات والأدوات الداعمة لاقتصاد المحتوى

يبحث الكثير من صانعي المحتوى عن طرق مختلفة لاستثمار أعمالهم، إذ يوجد الآن العديد من منصات تحقيق الدخل التي تساعد المبدعين على كسب دخل لائق من عملهم.

الثقة المُتبادلة بين صانعي المحتوى والجمهور

أصبح صانعو  المحتوى هم اللاعبون الرئيسيون للعلامات التجارية للوصول إلى الجماهير المستهدفة، وبالتالي هم مؤثرون أساسيون على اقتصاد المحتوى. 

الاستثمار في المحتوى الإبداعي

يعد الاستثمار في محتوى إبداعي عالِ الجودة أمرًا حكيمًا للشركات من جميع الأحجام بغض النظر عن طبيعة عملها، فالمحتوى المقنع أحد أكثر الطرق فعالية للوصول إلى الجمهور المستهدف و بناء الثقة والمصداقية، وبالتالي زيادة حركة المرور على موقع الويب الخاص بالشركة. منذ عام 2020، قُدِّر رأس المال الاستثماري في اقتصاد المحتوى ب 850 مليون دولار.

حجم السوق والإحصاءات في اقتصاد المحتوى

  • مع نهاية عام 2022، من المتوقع أن تصل قيمة محتوى الفيديو الرقمي العالمي إلى 204 مليار دولار أمريكي.
  •  بلغ إجمالي الاستثمارات في الشركات الناشئة في مجال اقتصاد المحتوى1.7 مليار دولار في الربع الثاني من عام 2021.
  • 12٪ من صناع المحتوى الذين يعملون  بدوام كامل يكسبون أكثر من 50 ألف دولار.
  • 9٪ من صناع المحتوى المتخصصين يكسبون أكثر من 100 ألف دولار في السنة.
  • يعد الفيديو القصير هو المحتوى الأكثر جاذبية على Instagram.
  • من المتوقع أن يتجاوز سوق التعلم عبر الإنترنت 305 مليار دولار بحلول عام 2025.
  • تعرّف 67٪ من المستهلكين على منتج جديد من خلال مقاطع الفيديو الخاصة بصناع المحتوى.
  • دفع YouTube لصناع المحتوى أكثر من 15 مليار دولار طوال عام 2021.
  • أكثر من 21 ألف صانع محتوى على YouTube يمتلك أكثر من مليون مشترك.

هل العاملون بمجال اقتصاد المحتوى يقومون بوظائف أحلامهم؟

بالتأكيد يضم هذا المجال الكثير من الأشخاص الذي يعملون بمجال أحلامهم، فصناعة المحتوى الإلكتروني بالتحديد تمنح الناس فرصةً للعمل والتخصص والتطور في شغفهم.


منذ زمن كان عليك الذهاب للعمل في مكان عملك بشكلٍ تقليدي وفي المساء تعود إلى منزلك وربما تقوم بنشاطك الترفيهي المفضل، ولا شك أن بعض الممثلين والموسيقيين والرياضيين نجحوا في تحقيق أحلامهم.

لكن معظم الناس ببساطة لم يتمكنوا من الاحتراف على آلاتهم أو رياضاتهم المفضلة ومن ثم الكسب من ذلك الاحتراف، بل غالبًا ما يخسرون المال للترفيه.

أما الآن أصبح بإمكان الناس جني المال من شغفهم،  فمن كان يظن أن لعب الألعاب الإلكترونية وشرحها والتعليق عليها بلغةٍ واضحة قد يتحول إلى مهنةٍ يمكنك كسب المال منها، أو حتى من صنع مقاطع الفيديو المضحكة والكوميدية.

الخاتمة

أخيرًا يمكننا الحديث عن مستقبل اقتصاد المحتوى، فمن المتوقع أن ينمو في المستقبل، ولكن مع ازدياد طرق الربح سيزداد عدد صانعي المحتوى وبالتالي سينمو الاقتصاد أكثر ، وستزداد العلامات التجارية والشركات التي تتعاون مع هؤلاء المبدعين للترويج لمنتجاتهم وخدماتهم.

وبالتالي فإن المستقبل مزدهر بالنسبة  لصناع  المحتوى الذين يمكنهم مواكبة كل هذا التطور والازدهار، لذلك  يتوجب عليهم دائمًا ابتكار أفكار جديدة وجذابة ومثيرة للاهتمام.

ترغب بتطوير مهاراتك في التعليم وتحقيق أفضل استغلال للتقنية في دروسك؟ تصفّح دليل المدرب الإلكتروني الآن.

ما هو اقتصاد منشئ المحتوى؟

هو مصطلح رديف لمصطلح اقتصاد المحتوى ويحمل نفس المعنى.

لماذا ينمو اقتصاد المحتوى؟

كان لتطور وسائل التواصل الاجتماعي دورًا محوريًا في نهوض اقتصاد المحتوى. 

ما هي رواتب مصمم المحتوى في عام 2022؟ 

متوسط ​​الراتب لمنشئي المحتوى في عام 2022 هو 44192 دولار سنويًا.

ما هو حجم اقتصاد المحتوى؟

تبلغ قيمة التعاملات في اقتصاد المحتوى أكثر من ١٠٠ مليار دولار.
ما لا يقل عن ٥٠ مليون شخص في العالم يعتبرون أنفسهم صانعي محتوى. 

هل يمكنك كسب عيشك من اقتصاد المحتوى؟

يمكن لأي صانع محتوى لديه عدد كبير من المتابعين المخلصين وخصوصًا على منصة يوتيوب  تحقيق دخل جيد.

أنشئ موقعك التعليمي الخاص وابدأ بيع دوراتك التدريبية أونلاين

ستجد معنا كل ما تحتاجه لتنشئ أكاديميتك التعليمية وتبدأ بيع دوراتك
وتقدم أفضل تجربة استخدام عربية لطلابك

14 يوم تجريبي، دون ادخال بيانات الدفع.

شارك المقال

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.